بلوغ النشوة لا يعني القذف دائماً... وهذه هي الأسباب!

بلوغ النشوة لا يعني القذف دائماً... وهذه هي الأسباب!

تتسارع ضربات القلب عند الرّجل أثناء ممارسة العلاقة الحميمة ويُفرز جسمه بعض الهرمونات إلى أن تحصل ما يُسمّى برعشة الجماع أو النشوة الجنسيّة.

ولحظة الوصول إلى النشوة الجنسيّة يشهد جسم الرّجل ما يُشبه الانفجار الجنسي، فهل يُمكن أن يصل إلى النّشوة من دون حصول قذف؟ الجواب نستعرضه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

الرعشة الجنسيّة لا تعني القذف دائماً

 

إنّ بلوغ الرعشة الجنسيّة والقذف عمليّتان مُختلفتان تماماً؛ حيث تنطوي الأولى على الشّعور بالاسترخاء في كامل الجسم، المُتعة والنّشوة، فيما العمليّة الثانية تنطوي على تحرّر السوائل الجنسيّة ويُمكن أن تحصل أحياناً مع بلوغ النشوة كما يُمكن ألا تحصل في أحيانٍ أخرى.

في معظم الأحيان، تحدث عمليّتا بلوغ الرّعشة والقذف في آنٍ واحد، ولكن هناك حالات أخرى يحدث أحدها دون الآخر، وتُسمّى هذه الحالة بالرّعشة الجنسيّة الجافّة أي من دون قذف.

 

أسباب الرعشة الجنسيّة الجافة

 

إنّ الرّعشة الجنسيّة الجافّة تعني وصول الرّجل إلى النّشوة أو الذروة أثناء ممارسة العلاقة الزوجيّة، من دون أن يتمّ قذف السّائل المنوي. ومن أبرز الأسباب التي قد تؤدّي إلى هذه الحالة نذكر:

 

- بعض الأدوية:

يُمكن أن تحدث الرّعشة الجافّة بسبب تناول بعض الأدوية التي تحتوي على حاصرات ألفا، عادةً ما تؤخَذ لعلاج المشاكل في المسالك البوليّة. في هذه الحالة، قد يُقلّل الدواء من مستوى إفراز السائل المنوي عند الرّجل.

 

- أمراض أو مشاكل صحّية:  

إنّ المُعاناة من بعض الأمراض والمشاكل الصحّية قد تحول دون حصول القذف عند وصول الرّجل إلى النشوة الجنسيّة، ومن أبرز هذه الحالات نذكر المُعاناة من مرض السكري ومن مشاكل في الأعصاب.

 

عمليّات جراحيّة مُعيّنة:

من بين أسباب النّشوة الجافة، خضوع الرّجل لبعض العمليّات الجراحيّة التي قد تؤثّر على القذف وأبرزها استئصال البروستات أو استئصال المثانة.

 

- القذف المرتجع:

هذه الحالة المرضيّة تُعتبر على رأس الأسباب التي تقف وراء عدم حصول القذف عند بلوغ الرّعشة الجنسيّة؛ حيث يحدث تحوّلٌ لمسار السائل المنوي ويرتجع إلى المثانة ويختلط بالبول ويخرج من الجسم عن طريق التبوّل.

لهذه الحالة أسبابٌ عدّة أبرزها الخضوع لعلاجٍ عن طريق الإشعاع، الإصابة بالسّكري، إصابات في العمود الفقري، بعض الأدوية المُعالِجة لارتفاع ضغط الدم.

 

وتجدر الإشارة إلى أنّ عدم حصول عمليّة القضف بالتزامن مع بلوغ النشوة الجنسيّة، لا علاقة له بالمتعة ولكنّ ذلك قد يؤثّر سلباً على الحمل. 

 

لقراءة المزيد عن النشوة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟