علاجات طبيعية فعالة لضعف الإنتصاب... من دون أدوية!

علاجات طبيعية فعالة لضعف الإنتصاب... من دون أدوية!

يُعتبر ضعف الإنتصاب من المشاكل الجنسيّة الشائعة في صفوف الرّجال من مختلف الفئات العمريّة، رغم أنّه أكثر شيوعاً مع التقدّم في العمر لعدّة أسباب. أمّا علاج ضعف الإنتصاب فغالباً ما يعتمد على الإقلاع عن العادات السيّئة واتّباع نمط حياةٍ صحّي عند الشباب، إذا لم يتبيّن وجود أيّ حالةٍ مرضيّة كامنة.


ولأنّ العلاج يعتمد على سبب الحالة، لا بدّ من مراجعة الطّبيب لإجراء التشخيص وتحديد العلاج المناسب لضعف الإنتصاب الذي قد يعتمد على علاجات طبيعيّة من دون حتّى اللجوء إلى الأدوية.

نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز العلاجات الطبيعيّة التي يمكن أن تعالج ضعف الإنتصاب.

 

اتّباع نظامٍ غذائيّ صحّي

يمكن للنظام الغذائي أن يؤثّر على الأداء الجنسي، خصوصاً وأنّ العناصر الغذائيّة من فيتامينات ومعادن التي يتزوّد بها الجسم عن طريق تناول الأطعمة قد تساهم إمّا في تحسين الإنتصاب أو التسبّب في إضعافه.

 

الحفاظ على الوزن الصحّي

إنّ تراكم الدّهون في الجسم من أبرز الأسباب التي تؤدّي إلى ضعف الإنتصاب، نظراً لتأثير السمنة على الأوعية الدمويّة وتسبّبها في إعاقة تدفّق الدم إلى المنطقة التناسليّة. كما أنّ البدانة تضع الجسم في خطر الإصابة بالعديد من الأمراض الأخرى التي تؤثّر سلباً على صحّة الرجل الجنسيّة ولا سيّما على الإنتصاب.

 

ممارسة الرياضة

تساعد ممارسة الرياضة في تحسين صحّة الجسم وتقوية الجهاز المناعي إضافة إلى تعزيز الدورة الدمويّة ممّا يحسّنها ويزيد من الكفاءة الجنسيّة؛ الأمر الذي ينعكس إيجاباً على الإنتصاب ويعالجه في حال كان ضعيفاً.

 

النّوم الجيّد

يُنصح بتجنّب السهر لساعاتٍ طويلة في الليل والإستيقاظ باكراً مع الحرص على الحصول على قسطٍ كافٍ من النّوم، ذلك لأنّ قلّة النوم والمعاناة من الأرق وغيرها من الإضطرابات مرتبطة بشكلٍ أساسي بالعديد من المشاكل الصحية لا سيّما ارتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن وضعف الجهاز المناعي وتقلّب المزاج؛ وكلّها تزيد من مشكلة ضعف الإنتصاب بدل أن تعالجها.

 

تجنّب الضغط النفسي

قد سعود ضعف الإنتصاب إلى المعاناة من حالةٍ نفسيّة سيّئة مثل الشعور بالضغط النفسي أو العسبي المستمرّ، من قلقٍ وتوتّر وإرهاق نفسي واكتئاب وكلّ ما يمكن الشعور به من تقلّباتٍ في المزاج ومشاعر سلبيّة. كلّ هذا يتسبّب بضعف الإنتصاب ولا بدّ من الإسترخاء والهدوء للتمتّع بحياةٍ صحّية صحية وسليمة.

 

لحلّ مشكلة ضعف الإنتصاب، لا بدّ من الحفاظ على صحّة الدورة الدمويّة في الجسم لتأمين تدفّق الدم بالكمّية الكافية إلى العضو الذكري، وبالتالي يُنصح باتّباع العادات الصحية لأنّها تجنّب الجسم المشاكل التي يمكن أن تؤثّر سلباً على صحّته عموماً ودورته الدمويّة خصوصاً. 

 

لقراءة المزيد عن علاج ضعف الإنتصاب اضغطوا على الروابط التالية:


5 طرق فعالة تساعد على تحقيق الإنتصاب الجيّد

كيف يمكن أن تعالجوا ضعف الانتصاب طبيعياً؟

6 زيوت طبيعيّة تُعالِج ضعف الإنتصاب!

‪ما رأيك ؟