لماذا لا يتقبل الرجل الرفض الجنسي؟

لماذا لا يتقبل الرجل الرفض الجنسي؟

يعاني الأزواج من مشاكل مرتبطة بحياتهم الجنسية، يمكن أن تؤدي أحياناً إلى الانفصال في حال لم يتمّ التعامل معها بالشكل الصحيح. ومن بين تلك المشاكل، يمكن أن يسبب الرفض الجنسي من قبل الزوجة بالكثير من الإزعاج للزوج. فهو قد لا يتمكن أحياناً تقبّل هذا الموضوع، ما يجعله يعيش في دوامةٍ من الشكّ والإكتئاب.

 

أسباب عدم تقبل الرجل للرفض الجنسي

الحبّ الكبير الذي يكنّه لزوجته

إن حبّ الرجل الكبير الذي يكنّه لزوجته، وتعلّقه الكبير بها يمكن أن يجعل رفضها ممارسة العلاقة الحميمة معه من بين الأمور التي تشكّل له صدمة عاطفية كبيرة. فهو يعتقد بأن الحبّ الذي يمنحه له كافٍ، غير واعٍ على تصرفاته التي قد تكون قد سببت لها النفور في السرير.

 

ثقته بنفسه

قد يجد الرجل الذي يتمتع بثقة بالنفس كبيرة، صعوبةً في تقبل رفض زوجته لممارسة العلاقة الحميمة معه. فهو يعتقد أنه يرضيها في السرير، وأن كل الوضعيات الجنسية التي يطبقانها كافية لإسعادها. ولكن، قد يكون العكس صحيح، فقد تؤدي الثقة بالنفس أحياناً بعض الانانية، ما يمنع المرأة من الوصول للنشوة والإستمتاع في العلاقة، في حين أن الرجل يجد متعته الكاملة ويصل للنشوة بسهولة.

 

إهمال مشاكل العلاقة الزوجية

إن إهمال مشاكل العلاقة الزوجية، وعدم محاولة الإصغاء إلى مشاكل المرأة وهمومها يجعل الرجل غير متقبلٍ لرفضها ممارسة العلاقة الحميمة معه. فهو لا يريد تقبل الواقع وحلّ مشاكله، يعتقد أنه دائماً على صواب، وأن كلّ ما تحاول المرأة أن تقوله له ليس إلّا من نسج خيالها.

 

كيفية التعامل مع الرفض الجنسي

- إن التواصل والحوار هما من أهم أسس حلّ أي مشكلة تقع بين الزوجين، إن كانت جنسية أو عاطفية. فالحوار يساعد على كشف أسباب المشاكل وبالتالي إيجاد حلول لها.

- استشارة الطبيب النفسي أساسي أيضاً، فهو ومن خلال العلاج الإدراكي السلوكي يمكن أن يساعد الزوجين على تحديد أسباب المشاكل ويعلمهم كيفية التعامل مع كافة الظروف التي يعيشانها.

 

 

‪ما رأيك ؟