أي امراض يمكن أن تحميكم منها العلاقة الحميمة؟

أي امراض يمكن أن تحميكم منها العلاقة الحميمة؟

ممارسة العلاقة الحميمة لها جوانب مفيدة على الصحة النفسية والعضوية. فالى جانب تحسين الحالة المزاجية والشعور بالتشبّع العاطفي والأمان، فانها يمكن ان تكون الدواء لبعض الامراض. اليكم من موقع صحتي 7 أمراض يمكن ان تُعالجها العلاقة الحميمة.

 

الصداع

 

خلال العلاقة الحميمة، يفرز الجسم هورموني "الأوسيتوسين" لدى بلوغ النشوة، و"الأندورفين" اللذين يعملان كمسكّنات طبيعيّة للألم، ويساعدان الجسم على الإسترخاء، وبالتالي التخفيف من حدة الالام او اوجاع الجسم ولاسيما الرأس. 

 

التشنجات

 

يمكن لممارسة العلاقة الحميمة أن تعالج تشنج العضلات، وكذلك التقلصات الرحمية التي تسبق الدورة الشهرية. فخلال ممارسة الزوجين للعلاقة، يفرز دماغ المرأة بعض المواد الكيميائية التي تساعد على ارتخاء العضلات وتكون بمثابة مسكنات طبيعية للألم والتخفيف من حدّة التقلصات.

 

نزلات البرد

أثبتت بعض الدراسات أن ممارسة العلاقة الحميمة بانتظام تعمل على تعزيز جهاز المناعة، حيث يفرز الجسم خلال ممارسة العلاقة أجساما مضادة تحارب الفيروس المسبب للأنفلونزا ونزلات البرد.

 

الأرق

 

لمحاربة الأرق، ينصح الخبراء بالامتناع عن الكحول والكافيين، وبمشاهدة التّلفاز بوتيرة أقل، وبالاستحمام قبل النّوم. لكن ممارسة العلاقة الحميمة قد تكون مفيدة. فالرجال ينامون بشكل شبه فوري بعد ممارسة الجنس. واثناء ممارسة العلاقة الحميمة، يفرز الجسم هرمون الأوكسيتوسين، الذي يجعل كلّ من الرجل والمرأة يشعران بالنعاس، وبالتالي محاربة الارق.

 

الاكتئاب

 

أثبتت الدراسات أن ممارسة العلاقة الحميمة تحفّز الجسم على إفراز هرموني الإندروفين والأوكسيتوسين اللذين يعملان على تدفق الدم إلى جميع أنحاء الجسم، مما يزيد نسبة الشعور بالسعادة والإثارة، وبالتالي محاربة الاكتئاب، وايضا التوتر العصبي بفضل هرمون السيروتونين الذي يتحكّم في المزاج.

 

السرطان

 

ممارسة العلاقة الحميمة تحمي الرجال من سرطان البروستات. فبحسب الابحاث، فانّ عملية القذف المتكرر بمعدّل 5 مرات اسبوعيا للرجل تخفّف من خطر ظهور سرطان البروستات لديه. كما يحمي الجنس من سرطان الثّدي عند النساء. والدراسات تؤكد ان استثارة ثديي المرأة يؤدّي إلى فرز هرمون "الأوسيتوسين" بكميّات كبيرة، وبشكل خاص لحظة بلوغ النّشوة، ممّا يعطي العمليّة الجنسيّة طابعا وقائيًّأ ضدّ هذا النّوع من السّرطان.

 

سلس البول 

 

عند النّساء، تحسّن العلاقات الجنسيّة المنتظمة صحّة الحوض وتخفّف بالتّالي من مخاطر سلس البول المرتبطة بالعمر.

 

اليكم المزيد من المعلومات عن العلاقة الحميمة عبر موقع صحتي: 

 

اياكم وهذه الامور اثناء العلاقة الحميمة

حتى التفكير في العلاقة الحميمة له فوائد

الى المتزوجين... لا تمتنعوا ابداً عن العلاقة الحميمة! 

‪ما رأيك ؟
من انوثة