هل يجوز التحدث عن العلاقة الحميمة مع الصديقات؟

هل يجوز التحدث عن العلاقة الحميمة مع الصديقات؟

تلجأ الكثير من الفتيات الى البوح باسرار العلاقة الحميمة مع صديقاتها، في مسعى منهن لتخفيف من الضغوط الجسديَّة والنفسيَّة التي يعانين منها جراء الممارسة الخاطئة للعلاقة من الزوج، أو في مسعى للبحث عن النصيحة لحلِّ المشكلات التي تعصف بها من حين للآخر، الا انه وعلى الرغم من ان هذا الأمر يعتبر سراً من اسرار الحياة الزوجية الا انه لم يعد كذلك، فهل يجب التحدث عن العلاقة الحميمة مع الصديقات؟ الجواب في هذا الموضوع عبر موقع صحتي.

 

نصائح لعدم التحدث عن العلاقة الحميمة مع الصديقات

 

هناك الكثير من الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل السعي الى التحدث عن العلاقة الحميمة مع الصديقات ومنها: 

 

الخصوصية: يجب على المرأة الانتباه جيداً الى موضوع الخصوصية التي تربطها بزوجها، والعمل على الحفاظ عليها، لا سيما في ما يتعلق بالعلاقة الحميمة، كونها من الأمور التي تخصك أو تخص زوجك، لا سيما وان هذا الأمر لا يعد أمراً يمكن التباهي به.

 

- المقارنات: ان اي محاولة للبحث في الأمور الجنسية مع الصديقات قد يوقع المرأة في فخ المقارنة ما بين زوجها والازواج الآخرين، الأمر الذي قد يفسد العلاقة العامة، لا سيما وانه من المعروف ان لكل شخص طباعه وطرق تصرفه

 

- التوجه الى الاخصائيين: من المؤكد ان الصديقات لسن استشاريات في العلاقات الزوجية، وبالتالي فانهن لن يستطعن تقديم المساعدة المطلوبة بل انهن قد يعقدن الأمور اكثر ويزدن المشاكل اذا ما كانت موجودة.

 

- التركيز على الواقع: ان من اكثر الأمور التي توقع الفتيات في مشكلات أثناء التحدث عن العلاقة الحميمة، هو محاولة رسمها كما تصورت لهن من خلال الافلام لا سيما الاباحية منها، وبالتالي فان هذا الأمر قد يؤدي الى الكثير من الخلافات، كما انه لا يجب تصديق اي من الخرافات التي قد تقولها صديقاتك في هذا الاطار.

 

اقرأوا المزيد من المعلومات عن العلاقة الزوجية من خلال موقع صحتي:

 

ممارسة العنف خلال العلاقة الزوجية مرض نفسي يجب معالجته

إحذروا هذه العوامل فهي تؤدي الى إنهيار زواجكم!

الثقة المتبادلة مفتاح نجاح وإستمرار العلاقة بين الشريكين

‪ما رأيك ؟
من انوثة