Sohati - الزواج بدون حمل

الزواج من دون حمل.. كيف يؤثّر على الزوجين؟

قد يلجأ الزوجان بالاتّفاق بينهما إلى تأجيل الحمل بعد الزواج، لأسبابٍ عدّة أو ظروفٍ تُحتّم عليهما اتّخاذ هذا القرار.

فكيف يؤثّر الزواج من دون وجود حملٍ بسبب تأخيره عن قصد أو تأخّره لأسبابٍ صحّية أو نفسيّة، على الحياة الزوجيّة للزوجين؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

تأخير الحمل وتوطيد العلاقة بين الزوجين

 

من مميّزات اتّفاق الزوجين على تأخير الحمل الأوّل بعد الزواج، أنّه قد يسمح بتوطيد العلاقة بين الزوجين والتمتّع بالحياة الزوجيّة من دون تحمّل أيّ مسؤولياتٍ قد لا يكونان جاهزين لها؛ ما يُعزّز الشّعور بالاستقرار.

 

التأقلم على الحياة الجديدة

 

إنّ تأخير حدوث الحمل عن قصدٍ يُمكن أن يكون مُفيداً لكلا الزوجين، لأنّه يفسح المجال أمامهما للتأقلم على الحياة الجديدة نظراً لأنّ فترة الحمل ليست سهلةً وتتطلّب العديد من المسؤوليّات؛ ما قد يُسبّب شعور الزوجين بالضيق من الحياة الجديدة أو التغيّرات المتتابعة التي قد تكون مُفاجئة لهما، من مسؤوليّات الزواج والمنزل والأطفال والعمل.

 

تأخّر الحمل والمشاكل الزوجيّة

 

على الرّغم من التأثيرات الإيجابيّة لتأخير الحمل الأوّل بعد الزواج على حياة الزوجين، إلا أنّ تأخّر الحمل بشكلٍ غير مقصودٍ يُمكن أن يُسبّب العديد من المشاكل والخلافات الزوجيّة بينهما؛ إذ يُمكن أن يتمّ إلقاء اللوم على الشّريك في عدم حدوث الحمل وهنا تبدأ المشاكل.

 

كيف تتأثّر العلاقة الحميمة؟

 

في حال تأخّر الحمل من دون إدراك الزوجين للسّبب الأساس وراء ذلك، فقد تتأثّر العلاقة الحميمة سلباً بهذا الواقع نتيجة الخلافات التي قد تنشأ بين الزوجين والتي قد تؤدّي إلى ممارسة العلاقة الحميمة بشكلٍ أقلّ.

 

ماذا عن الحبّ والمشاعر؟

 

هذا يعود إلى شخصيّة وطبيعة العلاقة التي تجمع كلّ ثنائي، إذ أنّ تأخّر الحمل من دون أسبابٍ واضحة بعد الزواج يُمكن أن يؤثّر سلباً على مشاعر وحبّ الزوجين من ناحية أنّ المشاكل التي يُسبّبها هذا الواقع قد تُرخي بظلالها على المشاعر التي يكنّها الشّريك للآخر وتؤدّي تدريجاً إلى فتورالحبّ بينهما.

 

لتفادي كلّ هذه التأثيرات السلبيّة لتأخّر الحمل، لا بدّ من زيارة الطّبيب وإيجاد المخرج الأنسب، أمّا في ما يتعلّق بتأخير الحمل الأوّل بعد الزواج فيُنصح بأن يكون تحت إشرافٍ طبّي تفادياً لحصول مشاكل صحّية قد تمنع الإنجاب في وقتٍ لاحق.

 

لقراءة المزيد عن الحياة الزوجية إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟