العاطفة مفتاح الرغبة الجنسية عند المرأة... ماذا عن الرجل؟

العاطفة مفتاح الرغبة الجنسية عند المرأة... ماذا عن الرجل؟

تتداخل عوامل عدّة لرفع أو خفض الرغبة الجنسيّة عند كلّ من المرأة والرجل، وهي عادةً ما تكون مرتبطة بالعديد من الأمور، منها فسيولوجيّة وهرمونيّة، ولكن ما مدى ارتباط الرغبة الجنسيّة بالحالة النفسيّة والمشاعر والعاطفة؟


هل الرغبة الجنسية ترتبط بالعاطفة؟ الجواب نكشفه بالتفصيل في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

الرفاهية العاطفية

 

العامِل الأهمّ الذي يؤثّر فعلياً وبشكلٍ كبير في تعزيز هذه الرغبة بالنسبة إلى المرأة، هو الرفاهية العاطفية.

فالإستمتاع بمزاجٍ جيّد وحالة نفسيّة إيجابيّة بالإضافة إلى اختبار راحةٍ عاطفيّة مع الشريك، يمكن أن يزيد من الرغبة الجنسيّة لدى المرأة مقارنة بمَن لا تتمتّه بهذه الرفاهية العاطفيّة؛ الأمر الذي يؤكّد ارتباط الرغبة الجنسية بالعاطفة عند المرأة.

 

التغيّرات الهرمونيّة عند المرأة

 

تؤدّي التغيّرات الهرمونيّة المصاحبة لانقطاع الطمث أو الحمل أو الدورة الشهريّة أو أيّ مرحلة أخرى قد تمرّ بها الحامل تؤثّر على التوازن الهرموني لديها، إلى انخفاض أو ارتفاع الرغبة الجنسيّة لديها.

 

فالمرأة التي لديها زيادة في مستويات هرمون التستوستيرون، عادةً ما تكون لديها رغبة جنسيّة أكثر قليلاً مقارنة بتلك التي لديها مستويات أقلّ من هذا الهرمون. كما ينظّم هرمونا الإستروجين والبروجسترون عادةً الرغبة الجنسيّة عند المرأة.

 

التستوستيرون والرغبة الجنسيّة

 

عندما تتغيّر وتتقلّب الهرمونات الجنسيّة عند الرجل بما فيها هرمون التستوستيرون، تتأثّر الرغبة الجنسيّة عند الرجل بشكلٍ كبير.

يُعزى السبب إلى أنّ هرمون الذكورة يعمل بمثابة وقود للدافع الجنسي عند الرجل، ويعود انخفاض الرغبة الجنسيّة عند الرجل عادةً إلى قلّة وجود هذا الهرمون في الجسم نتيجة لأسباب عدّة غالباً ما تتأثّر بنمط الحياة المتّبع.

 

الرغبة الجنسيّة بين المرأة والرجل

 

هناك فرقٌ جوهري بين المرأة والرجل في ما يتعلّق بالرغبة الجنسيّة. لدى الرجل مستويات أعلى من هرمون التستوستيرون فيما المرأة تتغيّر الدورة الهرمونيّة لديها بسبب الدورة الشهريّة بحيث أنّها قد تختبر رغبة جنسيّة قويّة على عكس أيام أخرى حيث تشهد انخفاضاً في الرغبة الجنسية.

 

كذلك، فإنّ الرغبة الجنسيّة عند المرأة عادةً ما تكون مرتبطة بالرجل الشريك وطريقة ممارسة العلاقة الحميمة معه، وما إذا كان يعرف كيفيّة رفع هذه الرغبة والإثارة لديها أم لا. أمّا في ما يخصّ الرجل، فهناك من تكون الرغبة الجنسيّة لديه مرتفعة لدرجة قد تكون مضرّة للعلاقة الحميمة.

 

لا شكّ في أنّ الرغبة الجنسيّة مرتبطة بالعاطفة ولكنّ الأمر يختلف بين النساء والرجال.

 

لقراءة المزيد عن الرغبة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

 

إليكِ ما سيحدث للرغبة الجنسية عندكِ بعد مرحلة إنقطاع الطمث!

كيف يسيطر الرجل على رغبته الجنسية المفرطة؟

كيف يؤثر غياب الرغبة الجنسية على العلاقة الزوجية؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة