تأثير الأفلام الإباحية على الدماغ غير متوقّع!

تأثير الأفلام الإباحية على الدماغ غير متوقّع!

من الشائع مشاهدة الأفلام الإباحيّة على الأجهزة الإلكترونيّة لزيادة الرغبة الجنسيّة والإثارة، وتحفيز الجسم على القيام بنشاط جنسي معيّن. هذه العادة تكمن أضرارها بالتأثيرات المتنوّعة التي قد تسبّبها أو تزيد من فرص حصولها، على صعيد الصحة العامة وليس الصحة الجنسيّة فقط.


نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي مدى التأثير الذي تتركه مشاهدة الأفلام الإباحيّة على الدماغ.

 

الإدمان والهرمونات

 

تؤدّي مشاهدة الأفلام الإباحيّة إلى الإدمان وإلى الرغبة في القيام بهذا الأمر مراراً وتكراراً من دون التحلّي بالإرادة للتوقف حتّى لو أراد الشخص ذلك في بعض الأحيان.

 

يعود السبب بالدرجة الأولى إلى الهرمونات، حيث يزيد إفراز التستوستيرون والدوبامين والأكسيتوسين بمجرّد النظر إلى مشهدٍ إباحيّ، ممّا يشكّل فائضاً في نسبة الهرمونات في الدماغ.

 

خطر تلف الدماغ

 

الإفراط في التعرّض للصور والأفلام الإباحيّة نتيجة الإدمان عليها، يمكن أن يؤدّي إلى تلف الدماغ.

 

يحصل ذلك بسبب النشاط غير الإعتيادي الذي يشهده الدماغ نتيجة فائض الهرمونات فيه، ممّا يسبّب إرهاقاً لعمله ويشوّش وظائفه مثل التعلّم والتركيز والذاكرة، وقد يؤدّي إلى تلفه في نهاية المطاف.

 

زيادة إفراز الدوبامين

 

يرتفع مستوى إفراز الدوبامين فور مشاهدة أيّ صورة أو مشهد جنسيّ يحتوي على محفّز أو مثير. وهذا الهرمون يتمّ إفرازه أثناء ممارسة العلاقة الحميمة مع الشريك، ولكنّ الأفلام الإباحيّة تعزّز إنتاج هذا الهرمون بمستويات أعلى وأكبر لوجود محفّزات أكثر.

 

فقدان القدرة على التحكّم بالذات

 

إفراز الدوبامين بمستويات مرتفعة، والهرمونات الأخرى أيضاً، أثناء مشاهدة الأفلام الإباحيّة، يؤدّي إلى إرهاق الدماغ وبالتالي فقدان القدرة على التحكّم بالذات نتيجة إحداث خللٍ في المنطقة الأمامية من الدماغ وهي التي تُعتبر بالغة الأهمية في ما خصّ اتّخاذ القرارات.

 

ومع الإستمرار بمتابعة المشاهد الإباحيّة، تتأذّى هذه المنطقة بشكلٍ أكبر وتتأكل بشكلٍ تدريجي وبالتالي تفقد القدرة على اتّخاذ القرارات الصائبة في مختلف المواقف.

 

للحفاظ على سلامة الدماغ وصحّة الجهاز العصبي والمناعة بالإضافة إلى الصحة النفسيّة أيضاً، يُفضّل الإبتعاد عن مشاهدة الأفلام الإباحيّة وعلاج الإدمان عليها نظراً لما يترتّب عليه من مخاطر على مستوى الصحة الجسديّة والعقليّة والحياة المهنيّة والإجتماعيّة والعائليّة بشكلٍ خاص.

 

اقرأوا المزيد عن مخاطر الافلام الاباحية عبر موقع صحتي:

 

كيف تؤثر الأفلام الإباحية على الدماغ؟

كيف ينعكس مشاهدة الافلام الاباحية مع الزوجة على العلاقة؟

هذا ما تفعله الأفلام الإباحيّة بدماغك!

‪ما رأيك ؟
من انوثة