تغلبوا على التوتر المرافق للممارسة الجنسية بهذه الخطوات!

تغلبوا على التوتر المرافق للممارسة الجنسية بهذه الخطوات!

يرتبط التوتر قبل ممارسة الجنس مباشرة بقلة الثقة بالأداء والقدرات الجنسية، وذلك يمكن أن يكون ناتجاً عن تجارب سلبية سابقة أو عدم الثقة بالشكل الخارجي أو التخوف من الفشل.

من الأكثر عرضة للتوتر قبل العلاقة الحميمة؟

لكل من الجنسين مخاوفه الخاصة التي تجعله يتوتر قبل ممارسة العلاقة الحميمة، ففحين يتخوف الرجل من حالات ضعف الإنتصاب، أو القذف المبكر، كما من أن لا تكون أعضائهم الذكرية كبيرة بالدرجة الكافية، تتخوف النساء من عدم القدرة على الوصول إلى النشوة الجنسية أو الرضا الجنسي. وكل هذه المخاوف تؤدي إلى التوتر.

خمس نصائح تساعد الرجل في التغلب على التوتر قبل ممارسة العلاقة الحميمة:

1- إفعل ما تستمتع به:

إن أداء الحركات التي تزيد من متعتك أثناء العلاقة الجنسية، سيقلّل من توترك. كما أنّ زيادة عدد مرات الممارسة للجنس مع الزوجة والتعود عليها تساعدك على الإستمتاع وزيادة الثقة بالنفس.

2- التعرّف على جسمك وجسم زوجتك:

خذ وقتك بالتعرف على جسم شريكتك، ودعها تتعرف على جسمك، فالتمهل خاصة فب فترة المداعبة، يساعد على تحسين العلاقة الحميمة والتغلب على التوتر والتخوف.

3- التركيز:

يساهم التركيز على الشريك وعلى العلاقة الحميمة في التغلب على التوتر. كما أنّ اليقظة وعدم الشعور بالنعاس يساعد في الوصول إلى النشوة، حتى أثبتت دراسة اجريت في جامعة بروان أن ممارسة التأمل واليوغا، يساعدان على الإستثارة.

4- التعرّف على السبب الرئيسي للتوتر ومواجهته:

من أفضل الطرق للتغلب على المشكلة هي مواجهتها بالتعرف على أسبابها، فطبعاً التركيز على مصدر التوتر يساعد على حلّه.

5- التحدث مع الشريك ومناقشة هذه المخاوف:

يعدّ ضعف التواصل مع الشريك والتفاهم معه من المعوقات للعلاقة الجسدية والعاطفية، فالتواصل يساهم في علاقة جنسية صحية، ويجب أن يشعر كل شريك بالراحة والأمان ومشاركة شريكه كل ما يدور في رأسه.

6- الإبتكار والتجديد في العلاقة الجنسية

ربما تكون أسباب هذا التوتر هو الملل أو الروتين نفسه في العلاقة الجنسية، لذلك عليكما الجوء  إلى الإبتكار والتجديد في الحياة الزوجية لتحسين المزاج والعلاقة الحميمية، إذ إن هذا الأمر سيساعد على التخلص من بعض الضغوطات الجسدية.

 

اطرحوا اسئلتكم حول المشاكل الجنسية التي تعانون منها على أخصائيين في هذا المجال من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها عبر موقع www.sohatidoc.com

لنصائح جنسية أكثر إليك هذه المقالات من موقع صحتي:

العلاقة الجنسية دواء لعضلة القلب... فكيف تحافظ على صحّته؟

العلاقة الحميمة بعد الولادة صعبة... إليك أبرز الخطوات لتسهيلها!

ما هي فوائد نوبة الضحك خلال العلاقة الحميمة؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟