تنبهوا الى أنّ عادات نومكم قد تؤثر على علاقتكم الحميمة!

تنبهوا الى أنّ عادات نومكم قد تؤثر على علاقتكم الحميمة!

للنوم تأثير كبير على المسار الصحيح للعلاقة الزوجية، فالعلاقة بين الرجل والمرأة تحتاج إلى بذل جهد كبير لإنجاحها. ولعلّ العلاقة الجنسية من أهم الجوانب التي تتطلب رعاية وجهداً مشتركاً من الطرفين، وعادات النوم الخاطئة قد تؤثر سلباً على العلاقة الحميمة.

 

في هذا الموقع من صحتي سنقدم بعض تلك العادات الخاطئة، وبعض النصائح لتجنبها:

 

تفادوا الذهاب إلى الفراش بمفردكم

 

يعتبر وقت الذهاب للفراش وقتًا مميزًا وثمينًا لدى الزوجين، فخلاله يتبادلان العديد من الأحاديث ويسترجعان بعض اللحظات في يومهما، ما يقوي الترابط بينهما أكثر فأكثر لذلك عندما تذهب للنوم دون شريكك، فقد يؤثر ذلك سلبيًّا في رؤيته لاهتمامك به، كما أنه يقلل من فرصة تبادل أطراف الحديث وبعض الرومانسية بينكما، وهو أمر مهم لاستمرار أي علاقة.

 

لا تستعملوا هواتفكم الذكية في الفراش!

 

مواقع التواصل الاجتماعي احتلت مكانة كبيرة في حياتنا فأصبحت جزءًا لا يتجزأ منها، حتى إنها أصبحت ترافقنا إلى الفراش، ولكن كون الشريك بجانبك في الفراش فيجب ترك تلك الأجهزة الإلكترونية جانبًا، وقضاء الوقت بالتحدث معه ومناقشة الأمور اليومية، ومشاركة تفاصيل اليوم، لأن تلك العادة قد تؤثر سلبًا على الترابط بينكما.

 

تنبهوا لحلّ المشاكل قبل النوم

 

قد يظن البعض أن النوم هو أنسب حل للتخلص من حالات الغضب أو المشاجرات أو الحزن، ولكن العديد من الدراسات أثبتت غير ذلك، فعندما يذهب الإنسان إلى النوم وهو في تلك الحالة، يقوم العقل بترسيخها أكثر، وتظل عالقة حتى الاستيقاظ، وقد تراوده الأحلام بشأنها، ما يزيد الأمر سوءًا عند الاستيقاظ.

 

اقراوا المزيد من المعلومات عن العلاقة الحميمة عبر موقع صحتي: 

 

الى المتزوجين... لا تمتنعوا ابداً عن العلاقة الحميمة! 

العلاقة الحميمة الخمسين مفيدة لصحتك
حتى التفكير في العلاقة الحميمة له فوائد

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة