خطوات هامّة للوقاية من الهربس التناسلي!

خطوات هامّة للوقاية من الهربس التناسلي!

يُعدّ الهربس التناسلي أحد الأمراض التي تنتقل عن طريق الإتصال الجنسي وتتسبّب بحدوث تقرّحات مؤلمة في منطقة الأعضاء التناسليّة كما يمكن أن تؤدّي إلى مضاعفات عدّة قد تصبح خطيرة في حال تجاهلها أو عدم اكتشافها في الوقت المناسب.


كيف يمكن الوقاية من الهربس التناسلي؟ نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي الخطوات الواجب اتّباعها في هذا الخصوص.

 

النظافة الشخصيّة

يجب الإهتمام بالنظافة الشخصيّة وخصوصاً المنطقة التناسليّة للوقاية من العدوى البكتيرية عموماً والهربس التناسلي خصوصاً، وذلك من خلال الحرص على غسلها بالماء الدافئ واستخدام غسول طبّي خالٍ من العطور والمواد الكيميائيّة.

 

الغسل بعد العلاقة الحميمة

يُنصح بالغسل بعد ممارسة العلاقة الحميمة، وتنظيف العضو الذكري والمهبل بالطريقة الصحيحة الموصى بها من قبل الطبيب، مع الحرص على عدم استخدام مستحضرات الاستحمام المعتادة كالصابون العادي وغيرها، والإعتماد على الماء الدافئ والغسول الطبي عند الضرورة.

 

تجنّب الإفراط في الغسل

لا بدّ من تجنّب الإفراط في غسل الأعضاء التناسليّة، بل القيام بذلك بانتظام وبطريقة معتدلة. إذ يؤدّي الإفراط في هذا الأمر إلى إزالة البكتيريا الجيّدة في الأعضاء التناسليّة والتي تساعد على الوقاية من العدوى، ممّا يخفّف من خطر الإصابة بالهربس التناسلي.

 

استخدام الواقي الذكري

يُعتبر الواقي الذكري من الوسائل المستحبّة لمنع أو تقليل فرص الإصابة بالعدوى المنقولة جنسياً، ومنها الهربس التناسلي. من هنا، يُفضّل استشارة الطبيب بشأن الخصائص التي يجب الإطّلاع عليها من أجل اختيار الواقي الذكري المناسب.

 

تفادي العلاقة الحميمة في حال العدوى

في حال إصابة أيّ من الزوجين بأيّ عدوى في المنطقة التناسليّة قد تُنقل عن طريق الإتصال الجنسي، ينبغي التوقّف عن ممارسة العلاقة الحميمة لحين التأكّد من علاج المشكلة نهائياً.

 

الحذر من الجنس الفموي

عادةً ما يُنصح بالحذر من ممارسة الجنس الفموي لتفادي الإصابة بأيّ عدوى قد تُنقل جنسياً، نظراً لأنّ هذه الطريقة في الممارسة بإمكانها أن تنقل مجموعة كبيرة من الفيروسات والبكتيريا، ويُعدّ الهربس التناسلي من أبرزها.

 

إجراء الفحوصات الدوريّة

يمكن أن تساعد الفحوصات الدوريّة في التقليل من فرص الإصابة بالإلتهابات والعدوى البكتيريّة إضافة إلى الأمراض المنقولة جنسياً أيضاً، انطلاقاً من أنّها تساعد في كشف المرض أو العدوى قبل أن يتمّ انتقالها إلى الشريك أو نشرها.

 

هذه الخطوات الـ 7 بالغة الأهمية ويجب التزامها من أجل الوقاية من الإصابة بالهربس التناسلي والمضاعفات الخطيرة التي قد يسبّبها. 

 

لقراءة المزيد عن الهربس التناسلي إضغطوا على الروابط التالية:

 

هذه الاعراض تشير الى الاصابة بالهربس التناسلي

هل يمكن علاج الهربس التناسلي نهائياً؟

كيف تؤثر الإصابة بالهربس التناسلي على الحياة الزوجيّة؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة