في العلاقة الزوجية... الإبداع ضروري وهذه النصائح تُفيدكم!

في العلاقة الزوجية... الإبداع ضروري وهذه النصائح تُفيدكم!

تمرّ العلاقة الزوجية بالعديد من المراحل التي تعرّضها للروتين والملل، خصوصاً بعد سنوات من الزواج. لذلك يبقى الإبداع ضروري للحفاظ على التغيير المستمرّ في العلاقة وإبقاء الحبّ متوهّجاً. نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض النصائح المفيدة التي تساعد على الإبداع في العلاقة الزوجية.

 

التغيير في المظهر

التغيير في المظهر فنّ لا بدّ من إتقانه، بالنسبة لكلّ من الرجل والمرأة. ويجب أن يشمل هذا التغيير أنواع الملابس وألوانها، طريقة التزيّن، العطر وشكل الشعر وكيفيّة تسريحه. يمكن لهذه الطريقة أن تكسر الروتين بين الزوجين وتحسّن علاقتهما.

 

تغيير توقيت ممارسة العلاقة

إذا اعتاد الزوجان على ممارسة العلاقة الحميمة ليلاً بعد يوم شاقّ من العمل، لا بدّ من تجربة ممارستها صباحاً بعد الاستيقاظ حيث تكون الهرمونات الجنسيّة في أوجّها، ممّا ينعكس إيجاباً على الأداء.

 

تجربة أماكن جديدة

يُنصح بالتنويع في أماكن ممارسة العلاقة الحميمة وتجربة أماكن جديدة. هذه الحيلة من شأنها أن تزيد من الإثارة، خصوصاً إذا تمّ اختيار مكان غير مألوف، ممّا يفسح في المجال أمام التخيّلات الجنسيّة ويسمح بالقيام بأمور جديدة لم يعتد الشريكان على فعلها.

 

تجربة الألعاب الجنسيّة

تتعدّد الخيارات التي يمكن اللجوء إليها في ما يتعلّق بالألعاب الجنسيّة، حيث يمكن اختيار الأنسب بحسب الزوجين وشخصيّتهما. يمكن في هذا الإطار لعب الأدوار المختلفة أثناء العلاقة أو ارتداء ملابس تنكّرية أو تجربة لعبة الأسئلة وتنفيذ الأوامر؛ كلّ ذلك يزيد من الرغبة الجنسيّة ويعزّز روح الإبداع بين الزوجين.

 

التنويع في الوضعيّات

يمكن التنويع في الوضعيّات الجنسية أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، والإبداع في اختراع أوضاع جديدة خاصة تكون مناسبة للشريكين وتقرّبهما من بعضهما.

 

القيام بأمور مجنونة

في العلاقة الزوجية، الجنون هو الإبداع. وللتمتع بعلاقة حميمة متجدّدة وغير مملّة، لا بدّ من القيام بأمور مجنونة لم يخطر ببال أحد القيام بها، وقد يشمل ذلك ممارسة هواية تتطلّب شجاعة كافية، أو فعل شيء لا يتوقّع الشريك القيام به. الجنون يُخرج الإنسان من ذاته ويقوّي ثقته بنفسه ممّا يؤثر إيجاباً على العلاقة الحميمة.

 

تبقى المبادرة هي الأساس لمواجهة الملل والروتين وتعزيز الإبداع في العلاقة الزوجيّة، وعنصر المفاجأة لا بدّ من أن يظلّ قائماً.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الحميمة إضغطوا على الروابط التالية:


‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة