ما الذي يدفع البعض للتظاهر بالوصول إلى النشوة؟

ما الذي يدفع البعض للتظاهر بالوصول إلى النشوة؟

العلاقة الحميمة

تتميّز الحياة الزوجيّة النّاجحة والسّعيدة بأنّها مبنيّةٌ على الصدق والصّراحة المُتبادلة بين الزوجين، بالإضافة إلى التواصل الدّائم والمستمرّ خصوصاً بشأن الأمور الجنسيّة الخاصة التي تتعلّق بالطّرفين وليس فقط الأشياء البسيطة والتفاصيل اليوميّة.


ماذا عن التّظاهر بالوصول إلى النشوة خلال ممارسة العلاقة الزوجيّة؟ لماذا قد يعمد البعض إلى ذلك وما هو تأثيرها على الحياة الزوجيّة؟ نستعرض التفاصيل والأجوبة على هذه الأسئلة في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

ما الذي يدفع البعض للتظاهر بالوصول إلى النشوة؟

 

هناك بعض الأسباب التي قد تدفع عدّة أزواج على تزييف الشّعور بالنشوة خلال ممارسة العلاقة الزوجيّة، ومنها:

 

- غياب المُصارحة بشأن الأمور الجنسيّة:

قد لا يعمد بعض الأزواج إلى مُصارحة الشّريك بشأن الأمور الجنسيّة التي يُفضّلونها أو يتمنّون تجنّبها خلال ممارسة العلاقة الزوجيّة، خوفاً على مشاعر الآخر أو لكي لا يشعر بالسّوء حيال الأداء الجنسي الذي يقوم به.

 

- عدم الرّغبة في ممارسة العلاقة الحميمة:

إنّ عدم الرّغبة في إقامة علاقةٍ حميمةٍ في وقتٍ مُعيّن أو الرّغبة في إنهاء الأمر بسرعة لعدّة أسباب، قد يكون السّبب وراء التّظاهر بالوصول إلى النشوة الجنسيّة.

 

- الاعتياد على التمثيل:

قد يعتاد البعض على التّمثيل أثناء ممارسة العلاقة الحميمة والتظاهر بالوصول إلى النشوة، وهذا غالباً ما يحصل عند النّساء، ما يجعل البعض يجهل كيف يُمكن العودة للشّعور بها مرّة أخرى، من دون إيذاء مشاعر الشّريك.

 

- إهمال الذات:

في بعض الأحيان، تلعب الثقة بالنفس دوراً مهمّاً في الشعور بالنشوة الجنسيّة؛ حيث أنّ افتقارها قد يؤدّي إلى إهمال الذات وبالتالي الاعتقاد بعدم أهمّية الإثارة الحميمة والوصول إلى النشوة وأنّ ما يهمّ فقط في العلاقة هو شعور الشّريك ورضاه عن العلاقة الحميمة، من دون إعطاء أيّ أهمّية للمتعة الذاتيّة.

 

تأثير التظاهر بالنّشوة على الحياة الزوجيّة

 

لا شكّ في أنّ التّظاهر بالوصول إلى النشوة يؤثّر سلباً على الحياة الزوجيّة من مُختلف الجوانب، كيف؟ الجواب في ما يلي:

 

- الكذب على الشّريك:

يأتي تزييف الشّعور بالنشوة خلال العلاقة الزوجيّة في سياق الكذب على الشّريك؛ عن طريق إخفاء عدم الشّعور بهذه النّشوة الأمر الذي يُخالف مبدأ المُصارحة التي يجب أن تُبنى عليها الحياة الزواجيّة منذ اليوم الأوّل.

 

- الملل والروتين:

إنّ تزييف المشاعر يجعل العلاقة الحميمة بأكملها عرضة لأن تتحوّل إلى علاقةٍ مملّةٍ وروتينيّة؛ فالعلاقة الحميمة من دون إثارةٍ ومُتعةٍ للطرفين لا معنى لها وهذا يؤثّر سلباً على مُختلف جوانب الحياة الزوجيّة اليوميّة.

 

مهما كان السّبب الذي قد يدفع البعض إلى التّظاهر بالوصول إلى النشوة خلال ممارسة العلاقة الزوجيّة، فمن المهمّ الإدراك أنّ هذا الأمر يعني تزييف المشاعر ويُمكن أن يؤذي الحياة الزوجيّة في بعض الأحيان أكثر ممّا قد يتصوّر الشّريكان.

 

لقراءة المزيد عن النشوة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:


هل تعاني من النشوة الجنسية الجافة؟ إذاً هذا الموضوع يهمك!

4 أسباب تمنع وصولكَ إلى النشوة الجنسية

لا تتظاهري بالوصول الى النشوة... والا!

‪ما رأيك ؟