ما هو أفضل وقت لممارسة العلاقة الحميمة؟

ما هو أفضل وقت لممارسة العلاقة الحميمة؟

يفضّل الرجال ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح، في حين تسعى النساء الى ممارستها في الليل. هذا التناقض الكبير ما بين الرجل والمرأة حول التوقيت الأفضل لممارسة العلاقة الحميمة يؤدي في كثير من الأحيان الى تباعد ما بين الزوجين ويترك الكثير من الانطباعات السلبية عند بعضهما البعض. ومن هنا يبحث الأزواج عن أوقات مثالية لممارسة العلاقة الزوجية وهذا ما سنقدمه لكم في هذا الموضوع عبر موقع صحتي.

 

اوقات مثالية لممارسة العلاقة الزوجية

 

تشير العديد من الدراسات الى أجريت حول الأوقات المثالية لممارسة العلاقة الزوجية الى أن الساعة الثالثة من بعد الظهر هي من أفضل الأوقات على الاطلاق بالنسبة للزوجين، كونه من الفترات المهمة للانجذاب بين الطرفين ومن أفضل الأوقات لافراز هرمونات معينة في الجسم. ومن هنا فان هذا التوقيت يجعل الزوجين أكثر انسجاماً.

 

وتشير دراسة نشرتها صحيفة "ديلي ميل البريطانية" الى انه عند الثالثة من بعد الظهر يكون لدى النساء مستويات عالية من هرمون الكورتيزول الذى يساعد على اليقظة والحيوية، وفي الوقت نفسه ترتفع لدى الرجال مستويات هرمون الاستروجين مما يجعلهم أكثر حضوراً عاطفياً أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

 

ومن هنا يجب على الزوجين الانتباه دوماً الى أفضل الأوقات التي يمكن التركيز عليها في ممارسة العلاقة الجنسية في مسعى للوصول الى حياة زوجية مستقرة نفسيا وجسدياً.

 

هذا من دون ان ننسى وجود مجموعة من الأوقات هي الأفضل بالنسبة للمرأة لممارسة العلاقة الحميمة ولعلّ أبرزهابعد اليوم السابع من الدورة الشهرية والتي تعتبر من الفترات التي تبلغ فيها الرغبة بممارسة العلاقة الحميمة ذروتها وتشعر المرأة خلال هذه الفترة بأفضل حالاتها وتكون ثقتها بنفسها عالية بسبب الأنوثة الزائدة التي تشعر بها وخلال هذه الفترة، يكون هناك توازن هرموني في جسد المرأة مما يزيد الرغبة عندها.

 

اقرأوا المزيد من المعلومات عن العلاقة الزوجية من خلال موقع صحتي:

 

4 طرق سهلة لتحقيق السعادة الزوجية

لتقوية العلاقة مع الشريك... ركّزوا على هذه العادات المهمة!

كيف تستمتعان بالعلاقة الزوجية؟ إليكما هذه النصائح!

‪ما رأيك ؟
من انوثة