مفاعيل كارثيّة لعدم رضا الزوجين عن العلاقة الحميمة!

مفاعيل كارثيّة لعدم رضا الزوجين عن العلاقة الحميمة!

تُعتبر الحياة الجنسيّة جزءاً هاماً في العلاقة الزوجيّة، إذ أنّها يمكن أن تحول دون تمتّع الزوجين بالسعادة حتّى في تفاصيل الحياة اليوميّة، أو أنّها قد تجعل منهما أنجح وأسعد ثنائي على الإطلاق.

نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي المفاعيل التي قد تنتج عن عدم رضا الزوجين في ما يتعلّق بالعلاقة الحميمة التي تجمعهما.

 

البرود الجنسي والعاطفي

إنّ عدم رضا الزوجين عن العلاقة الحميمة تؤدّي إلى البرود الجنسي، الذي يُبعدهما عن بعضهما بشكلٍ تدريجي. وهذا البُعد الجسدي يتحوّل عاجلاً أم آجلاً إلى بُعدٍ عاطفي ممّا يُنذر بعواقب وخيمة في حال عدم تدارك الأمر سريعاً وحلّ المشكلة.

 

عدم التوافق الجنسي

عادةً ما ينتج عن عدم الرضا الجنسي بين الزوجين، العديد من المفاعيل السلبيّة التي تظهر أثناء الممارسة الحميمة، وأبرزها علامات عدم التوافق جنسياً خصوصاً في ما خصّ بلوغ النشوة والإشباع الجنسي لدى أحد الشريكين أو كليهما.

 

الحالة المزاجيّة السيّئة

لا شكّ في أنّ الحياة الحميمة غير المرضية بين الزوجين تسبّب تعكّراً في المزاج لدى كلّ منهما. وهذه الحالة المزاجيّة السيّئة قد تصبح مستمرّة ودائمة بشكلٍ يسيطر على الحياة اليوميّة ويسبّب العديد من المشاكل في الحياة العمليّة والإجتماعيّة والعائليّة.

 

الخلافات المستمرّة

لا تخلو أيّ حياةٍ زوجيّة من الخلافات والشجارات، ولكنّ تراكمها وانفجار الزوجين أحياناً من دون مبرّر، يُعتبر دليلاً واضحاً وصريحاً على وجود خطبٍ ما ومشكلة كبيرة تحتاج إلى حلّ سريع. وقد يكون عدم الرضا عن الحياة الحميمة التي تجمع الزوجين، سبباً قوياً للخلافات المستمرّة بينهما، خصوصاً إذا أتت أحياناً من دون سببٍ يستحقّ المشاجرة.

 

النفور من الشريك

نتيجة المفاعيل السلبيّة التي يؤدّي إليها عدم الرضا عن العلاقة الحميمة، من المتوقّع أن يحصل نفورٌ بين الشريكين يظهر من خلال التوقّف والامتناع عن ممارسة العلاقة الجنسيّة لفترة من الوقت مع جفاف عاطفي قويّ.

 

الخيانة

من السهل أن تحصل الخيانة عندما يدخل عدم الرضا على الخطّ بين الزوجين، خصوصاً إذا كان يتعلّق الأمر بالحياة العاطفيّة والعلاقة الحميمة التي تجمعهما؛ إذ أنّ كلا الزوجين يمكن أن يبدأ بالبحث عن شريك آخر يؤمّن له ما يحتاج إليه من رضا واكتفاء جنسي وعاطفي.

 

نتيجة كلّ ما ذُكر، من الممكن أن تؤدّي هذه المفاعيل السلبيّة لعدم الرضا عن العلاقة الحميمة إلى الإنفصال، في حال سيطرة الروتين السلبي والخلافات على العلاقة ممّا يسلب الزوجين الحبّ والعاطفة.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الحميمة إضغطوا على الروابط التالية:

 

هذه العلامات تكشف لك عدم رضا زوجك عن العلاقة الحميمة!

التواصل سرّ رضا الزوجين عن العلاقة الحميمة

4 طرق للشعور بالرضا بعد العلاقة الحميمة!

‪ما رأيك ؟
من انوثة