هل يمكن ان يمارس الرجل العلاقة الحميمة بدون حبّ؟

هل يمكن ان يمارس الرجل العلاقة الحميمة بدون حبّ؟

لا شكّ ان العلاقة الحميمة تلعب دوراً كبيراً في تعزيز مشاعر الحب والوفاق بين الزوجين ومنع وصولهما إلى الطلاق. ولكن ما قد يواجهه الزوجين عادةً هو موضوع اختلاف وجهة النظر إلى العلاقة الحميمة، وهذا ما يفسّر إمكانية ممارسة الرجل للجنس بدون حب.

 

هل يمارس الرجل الجنس بدون حب؟

في الواقع، إن الرجل بطبيعته قادرٌ على التفريق بين مشاعره وعواطفه وبين غرائزه الجنسية عند ممارسة العلاقة الحميمة. فالغريزة عند الرجل تسهّل من وصوله للنشوة، على عكس المرأة التي لا يمكن ان تستمتع بالعلاقة الحميمة بدون أدراج مشاعرها في هذه العملية. من هنا، فإن الرجل، يمكن ان يمارس مع امرأة التي يريد، حتى ولو لم تكن تربطه به أيّ علاقة عاطفية او رسمية، فهي بالنسبة له وسيلة للتخلص من المشاعر الجنسية التي تسيطر على دماغه وجسمه بعيداً عن مشاعر الحبّ والعشق.

ولكن ما لا يمكن التغاضي عنه هو أن العلاقة الحميمة التي تخلو تماماً من مشاعر الحبّ والعشق، لن تشبه أبداً تلك المليئة بالعواطف. فالمرأة خلالها قد لا تصل للنشوة، ولن تستمتع ابداً خلالها، كما يفعل الرجل.

 

نصائح لتحسين العلاقة الحميمة


عدم تخطي فترة المداعبة

للاستمتاع أكثر خلال العلاقة الحميمة، من الضروري عدم تخطي فترة المداعبة، أي الفترة التي يتمّ فيها تقبيل ولمس المناطق الحميمة. فهذا الأمر يساعد كثيراً على دخول الزوجين في أجواء العلاقة الحميمة، ويساعد المهبل على إفراز السائل المرطب، ما يمنع شعور المرأة بالألم ويسهّل من وصولها للنشوة.

 

تحضير الأجواء الرومنسية

يمكن ان تفاجىء المرأة الرجل قبل ممارسة العلاقة الحميمة من خلال تحضير الغرفة وتزيينها بالبالونات والشموع. إن هذا الجوّ يساعدهما في الدخول بالجوّ الرومنسي أكثر ويمكن ان يعزز من مشاعر الحب والعشق بينهما.

 

الوضعيات

من الضروري أن يتواصل الشريكين قبل ممارسة العلاقة الحميمة وأن يتناقشا حول نوعية الوضعيات الجنسية التي تزيد من شعورهما بالإثارة وتساعدهما في الوصول للنشوة.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

 

 

 

‪ما رأيك ؟