7 خلافات هي الأكثر شيوعاً بين الأزواج... التعامل معها يتطلّب الحكمة!

7 خلافات هي الأكثر شيوعاً بين الأزواج... التعامل معها يتطلّب الحكمة!

لا مفرّ من الخلافات الزوجية إذ لا تخلو أيّ علاقة، مهما بدت مثالية، من المشاكل. ولكنّ الأهم يبقى معرفة الزوجين كيفية تجاوز هذه الخلافات والعمل على حلّها بدل تجنّبها كي لا تتفاقم وتسبب تأثيرات سلبية على العلاقة. نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أشهر الخلافات التي تحصل بين الزوجين.

 

1- الأمور المالية

من الشائع أن يتشاجر الزوجان وأن تحصل خلافات بينهما على الأمور الماليّة وكيفية تقسيم المصروف التي تُعتبر أساساً في إدارة المنزل والحياة الزوجيّة العمليّة. وهذه المشاكل لا مفرّ منها سواء كان الزوجان يعملان أو طرف واحد منهما فقط.

 

2- الغيرة والشّك

الغيرة دلالة على حبّ واهتمام ولكنّها قد تكون مرضيّة ويمكن أن تكبر بفضل عدّة عوامل تغذّيها، وفي هذه الحالة قد تتحوّل إلى شكّ. هذا الأمر من شأنه أن يُشعل المشاكل والخلافات بين الزوجين، خصوصاً وأنّه يمسّ بالثقة التي تجمعهما، التي إن اهتزّت تأثّرت مبادئ هامة في العلاقة وقد يؤدي ذلك إلى فشلها.

 

3- الافتقار إلى التواصل

من أهمّ أسباب الخلافات الزوجية، لأنّ التواصل الجيّد يمكّن الطرفين من حلّ كلّ مشاكلهما بسهولة في حين أنّ الإفتقار إلى هذه الميزة يزيد من المشكلة ويعمّقها.

 

4- وسائل التواصل الاجتماعي

الاعتماد على التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي أكثر من اللازم وخصوصاً في الأوقات التي يجب أن يقضياها الزوجان سوياً، يولّد مشاكل وخلافات كبيرة، قائمة في أسبابها على ضعف التواصل بينهما.

 

5- التوقف عن التعبير عن المشاعر

حتّى بعد مرور سنوات على العلاقة الزوجية، لا يجب التوقف عن التعبير عن المشاعر واستخدام عبارات رومانسية. فهذه التفاصيل من شأنها أن تصنع فرقاً كبيراً وأن تحلّ مشاكل وخلافات عدّة، من خلال تجديد العلاقة العاطفية يومياً.

 

6- البرود العاطفي واللامبالاة

تمرّ العلاقة الزوجية ببعض المراحل التي تشهد فيها بروداً عاطفياً بين الزوجين، ممّا يهدّد علاقتهما بالملل والروتين. وهنا تبدأ الخلافات بالظهور وقد تكبر في حال عدم تدارك الوضع ومعالجته. فاللامبالاة وعدم الاهتمام بالآخر وبالعلاقة التي تجمع الطرفين، تؤثر سلباً عليهما وتهدّد سعادتهما الزوجية.

 

7- تراجع الرغبة الجنسية

من المهمّ أن يحافظ الزوجين على حياة جنسية ممتعة ومتجدّدة، بالرغم من الضغوط الاجتماعية والمهنية الكبيرة. إذ أنّ انطفاء الرغبة الجنسية أو تراجعها يمكن أن يكون سبباً أساسياً في حدوث المشاكل بينهما وفي عدم القدرة على التفاهم.

 

هذه الأمور السبعة غالباً ما تكون أساساً لمختلف الخلافات والمشاكل التي يعاني منها الأزواج، وتتطلّب التعامل معها بوعي وحكمة. 

 

اقرأوا المزيد عن الخلافات الزوجية من خلال الروابط التالية:

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة