7 سلوكيات خاطئة ومملة تهدد علاقتكم الزوجية!

7 سلوكيات خاطئة ومملة تهدد علاقتكم الزوجية!

تمر الحياة الزوجية بالعديد من الأطوار، وواحد من أكثر هذه الأطوار شيوعاً الملل بين الزوجين وهو شعور يعتبره الزوجان نذير خطر يهدد علاقتهما، فهناك الكثير من السلوكيات والتصرفات التي تسبب في تدمير الحياة الزوجية. إليكم من صحتي أبرز السلوكيات المملة في العلاقة الزوجية.

 

الكذب وإخفاء الأشياء عن الشريك

 

الإخفاء أو الكذب مضرّ بالعلاقة الزوجية جداً حتى لو كان هدفك منه أن تحمي مشاعر زوجك. هذا الأمر حتى لو حصل بنسب صغيرة، سيصبح عادة وسيتراكم، ليسبّب مشاكل أكبر لاحقاً، ومنها خسارة الثقة، وهو عامل مدمّر لأمتن الزيجات. يجب الحرص على إخبار زوجك بكل شيء، مهما كان صغيراً وظننت أنه لا يستحق.

 

حرمان الشريك من أيّ نوع من العاطفة

 

يجب أن تكوني حسّاسة أو أن تسألي زوجك أسئلة عميقة حول أشياء مهمة، أو أن تساعديه في الأوقات الصعبة، يمكن لغيابك وغياب عاطفتك وبعدك عن زوجك أن يؤدي إلى تزايد الشك بينكما، وأن تتطور الأمور حتى تصل إلى نقطة لا رجعة عنها.

 

غياب التواصل

 

يجب أن تتحدّثا في الأمور التي تزعجكما حين تحصل، أو أن تتجاهلا تفاصيل صغيرة ولكن مهمة قد تسبب المشاكل بينكما لاحقاً، وتصبح مع الوقت غير قابلة للحل.

 

العناد أو التشبّث بمواقف معيّنة و

 

العناد هو طريقة لرفض التنازل، عندما تحبين شريكك يجب أن تتقبّلي حتمية التنازل. فالأزواج الذين لا يقبلون بحل الأمور إلا على طريقتهم، يعني أنهم يجب أن يعيشوا في علاقة مع أنفسهم.

 

فقدان الجاذبية

 

لا شك أن الجمال هو في عين الناظر، ولكن إلى حد ما شكلك مهم. الاهتمام بمظهرك يوحي للشريك أنه مهم بالنسبة لك ويستحق أفضل ما فيك. أحيانا ينجذب الأضداد وأحيانا نحب الأشخاص المشابهين لنا، لذا تذكري دائما ما أحبه الشريك ووجده جذابا فيك والألوان التي يحبها والأشياء الأخرى التي تساعد على الحفاظ على جاذبيتك. 

 

المنافسة المستمرة مع الشريك

 

لا تتطور علاقة ناجحة إلا إذا دعمت الشريك بدلا من التنافس معه، فالمنافسة توحي أنك تعارضين قوى شريكك ولا تعتبرين أنكما تشكلان فريقا واحدا. القليل من المنافسة قد تكون صحية وممتعة، ولكن التنافس على كل شيء، بما في ذلك التنافس على السيطرة على الأمور ووضع القواعد، يؤدي إلى الغيرة والغرور في علاقتكما مما قد يدمرها.

 

الحياة الجنسية المملة

 

يحتاج معظمنا إلى التفاعل الجسدي، وحين ترفضين باستمرار التواصل الجسدي يؤثر هذا بشكل سلبي على علاقتك. لا تستخدمي الجنس كأداة للسيطرة على زوجك. خصصي الوقت للرومانسية والحميمية، والحميمية لا تعني دائما الجنس. يمكنكما تدليك بعضكما البعض أو المعانقة أمام النار أو أي شيء آخر.

 

لمعرفة المزيد عن العلاقة الزوجية، ادخلوا الى موقع صحتي: 

 

اعرفي دوركِ في العلاقة الزوجية

أهمية العلاقة الزوجية وتأثيرها على صحة الزوجين

تنبهوا الى هذه التصرفات الخاطئة بعد العلاقة الزوجية!

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا