لتنظيف المهبل بعد العلاقة الحميمة ... 4 خطوات لا تهمليها أبداً!

لتنظيف المهبل بعد العلاقة الحميمة... 4 خطوات لا تهمليها أبداً!

النظافة الشخصية هي من الامور الضرورية التي لا يجب الإغفال عنها أبداً، لا سيما بالنسبة للمرأة في فترة ما بعد العلاقة الحميمة، حيث أنه لا بدّ من إعتماد بعض الخطوات الضرورية للحفاظ على نظافة المهبل وسلامة المنطقة التامّة، وذلك وفق النصائح التالية التي تعرضها لكِ مفصلاً عبر صحتي:

 

الاغتسال بعد العلاقة مباشرة

 

تنظيف الجسم بعد ممارسة العلاقة الزوجية من الأمور الأساسية التي تحمي المرأة بشكل خاص من الإصابة بالعدوى، لذلك لا تهملي الاغتسال فور الإنتهاء من الجماع من خلال تنظيف الأعضاء التناسلية والمناطق المحيطة بها من الخارج فقط وبإستخدام الماء الدافئ، مع تفادي إستعمال الصابون الذي قد يؤدي في هذه الحالات إلى حدوث تهيج بالجلد والتهابه.

 

تفادي إستخدام الغسول المهبلي

 

اللجوء الى الغسول المهبلي بعد العلاقة الزوجية قد يعرّض المرأة الى إلتقاط عدوى، وذلك لأنه يتسبب في تغيير التوازن الطبيعي للبكتيريا التي تحمي المهبل. لذلك تفادي إستعمال الغسول وإكتفي بالقليل من الماء الفاتر فقط، وإعلمي أن المهبل يعمل على تنظيف نفسه بشكل طبيعي.

 

الإبتعاد عن مستحضرات التنظيف

 

تنتشر في الأسواق أنواع عديدة من المستحضرات التي تباع للاستعمال بغرض تنظيف المناطق الحميمة مثل المناديل المبللة والكريمات وبخاخات الرذاذ وغيرها، إلا أن معظمها يحتوي في تركيبه على كميات من الصابون أو المنظفات أو الشامبو أو العطور القوية، والتي تضرّ مباشرة بالبشرة أو الجلد. لذلك لا بدّ من الابتعاد عن استعمال هذه المستحضرات والاكتفاء بالاغتسال بالماء بعد الجماع.

 

ضرورة التبوّل بعد العلاقة

 

خلال العلاقة الحميمة، قد تنتقل بعض أنواع البكتيريا إلى قناة مجرى البول ما يفاقم من فرص الإصابة بالعدوى، لذلك يحبذ بإفراغ المثانة بالتبول بعد الممارسة الزوجية للتخلص من هذه الجراثيم وحماية المنطقة من أي ضرر. كما أنه ينصح بشرب كوب من الماء لترطيب الجسم وتحفيز عملية التبول، وبالتالي طرد المزيد من البكتيريا المسببة للعدوى من الجسم.

إليكِ المزيد من صحتي عن طرق العناية بالمهبل:

5 خطوات يومية كفيلة بعلاج مشكلة جفاف المهبل عندكِ!

كيف يمكن تنظيف الرحم بفعالية؟

كيف يمكن المحافظة على صحة المهبل عند المرأة؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟