ما هي الحركات التي تعشقها المرأة خلال العلاقة الحميمة؟

ما هي الحركات التي تعشقها المرأة خلال العلاقة الحميمة؟

تعلب العلاقة الحميمة دوراً اساسياً في الزواج، بحيث انها يمكن ان تعزز مشاعر الحبّ والتعلّق بين الشريكين بعد المتعة الجنسية. وبما ان الرجل يبحث عن بعض الطرق لزيادة متعة المرأة خلال الجماع، فهناك بعض الحركات المثيرة التي تعشقها والتي سوف نطلعكم عليها خلال السطور القادمة.

 

حركات تعشقها المرأة خلال الجماع

التقبيل

ان التقبيل يلعب دوراً مهماً في فترة المداعبة، وفي حال عرف الرجل المناطق التي يجب ان يقبّلها فقد يزيد من اثارة المرأة ويجعلها اكثر استعدادً لرحلة المتعة التي تكون بانتظارها. من هنا، على الرجل ان يحرص على البدء بتقبيل فمها، عنقها وصولاً للمنطقة الحساسة وحتى أصابع قدميها. فالتقبيل يزيد من رغبة المرأة على ممارسة العلاقة الحميمة ويسهّل من وصولها للنشوة في وقتٍ لاحقٍ من الجماع.

 

التغزل بها

حتى خلال الجماع، تعشق المرأة سماع الكلمات الحلوة والغزل. فعندما يتغزّل الرجل بجسم المرأة وتكاوينه، يمكن ان يزيد بطريقة مباشرة من ثقتها بنفسها ويجعلها تشعر بالمزيد من الإثارة والرغبة الجنسية. كما ان هذا الامر يمكن ان يسهّل من وصول الشريكين الى النشوة المرتقبة خلال الجماع.

 

المفاجأة

ان المرأة، تماماً كما الرجل، تعشق عامل المفاجئة خلال الجماع. أي انها تنتظر من الرجل ابتكار بعض الوضعيات الجنسية الجنسية التي من شأنها ان تزيد من شعورها بالإثارة والتي لم تجرّبها من قبل. كما انها يمكن ان تشعر بالمفاجأة والسعادة في حال اختار الرجل مكاناً جديداً لممارسة العلاقة الحميمة، كغرفة جديدة في المنزل، او حتى في مكانٍ جديد لم تتوقعه أبداً.

 

التحدث عن شعوره بالرضا

ان تعبير الرجل عن الرضا خلال ممارسة العلاقة الحميمة مع المرأة، يمكن ان يجعلها اكثر سعادة وحماسةً للوصول للنشوة ولمساعدته على تحقيق هذا الامر ايضاً. فالمرأة تعشق ان تلبي احتياجات زوجها الجنسية خلال الجماع، وهذا ما يمكن ان يثير اهتمامها بشكٍ كبيرٍ.

 

 

اطرحوا اسئلتكم حول المشاكل الجنسية التي تعانون منها على أخصائيين في هذا المجال من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها عبر موقع www.sohatidoc.com

 

لقراءة المزيد عن الرعشة الجنسيّة والجماع اضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟