عدم انتظام الحيض هل يؤخّر الإنجاب؟

عدم انتظام الحيض... هل يؤخّر الإنجاب؟

لا شك أن هناك علاقة وثيقة بين انتظام الدورة الشهرية والقدرة على التخطيط للحمل بنجاح، لذلك فإن الدورة الشهرية غير المنتظمة مع ما تسببه من اضطرابات في الحيض، من شأنها أن تسبب التأخر في الحمل، ولكن هل يمكن اعتبار هذه الإضطرابات سبباً للعقم؟

علاقة الدورة الشهرية بالحمل

الدورة الشهرية المنتظمة تمتد على فترة 26 أو 28 أو 30 يوماً بحسب كل امرأة، ويبدأ حساب كل دورة جديدة منذ اليوم الأول للحيض. أما الحمل فهو مرتبط مباشرة بالتبويض الذي يحصل في منتصف الدورة الشهرية، أي في اليوم الـ13 أو الـ14 أة الـ15 عند النساء اللواتي تكون الدورة الشهرية لديهن منتظمة. وعند التخطيط للحمل، ينصح الطبيب الزوجين بالتركيز على ممارسة العلاقة الحميمة إبتداءً من اليوم الرابع قبل موعد التبويض، وذلك لأن الحيوان المنوي يبقى حياً في الجهاز التناسلي الأنثوي لمدة تصل إلى خمسة أيام، بينما البويضة تعيش لفترة 24-36 ساعة كحد أقصى، وهي تكون في هذه الفترة جاهزة لاستقبال الحيوان المنوي ليحصل الإخصاب والحمل.

لذلك فإن انتظام الدورة الشهرية هو أمر ضروري عند التخطيط المدروس للحمل لتحقيق النجاح في فترة زمنية قصيرة، بينما اضطرابات الحيض والدورة الشهرية فهي من شأنها أن تؤخر الحمل، وتحتاج المرأة في هذه الحالة إلى المساعدة الطبية لمعرفة أسباب هذه لإضطرابات وإيجاد الحلول لها.

أسباب اضطرابات الدورة الشهرية

السبب الرئيسي لمشاكل الدورة الشهرية هو عدم انتظام مستوى الهرمونات في الجسم، إضافة إلى متلازمة تكيّس المبايض. كما ومن الأسباب البارزة الأخرى لعدم انتظام الدورة الشهرية والحيض نذكر المشاكل في الغدد الصماء، إضافة إلى التوتّر والاكتئاب، الإرهاق الجسدي، ممارسة الرياضات القاسية لفترات طويلة، نقص الفيتامينات والمعادن والعناصر لمهمة لصحة الجسم والاعتماد بشكل كبير على الوجبات الجاهزة الغنية بالدهون والسكريات والصوديوم.

العلاج

في المرحلة الأولى يطلب الطبيب من المرأة التي تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية إجراء بعض الفحوص المخبرية لاكتشاف الأسباب، فإذا كانت المشكلة مرتبطة بمستوى الهرمونات أو بتكيّس المبايض يتم علاجها من خلال الأدوية أو في بعض الحالات من خلال استئصال التكيّسات بواسطة المنظار، أما إذا كان هناك أحد الأسباب الأخرى، فإن الطبيب ممكن أن يصف بعض المغذيات للمرأة أو أن ينصحها بتغيير عاداتها اليومية ويرشدها إلى أنواع الرياضات الآمنة في حالتها.   

المزيد حول التخطيط للحمل في هذه الروابط:

‪ما رأيك ؟