كيف يمكن أن تميّزي جيّداً ألم الثدي في بداية الحمل؟

كيف يمكن أن تميّزي جيّداً ألم الثدي في بداية الحمل؟

من الممكن أن تشعري بألم في الثدي قبل الدورة الشهرية وأثناءها وبعدها. إلّا ان نسبةً كبيرةً من النساء يعانين أيضاً من آلام الثدي أثناء الحمل وخصوصاً ي الأشهر الأولى منه. كيف يمكنك تحديد ألم الثدي خلال الحمل المبكر؟ إليكِ المزيد من التفاصيل خلال السطور القادمة.

 

كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل

بالنسبة لنسبة كبيرة من النساء، تعدّ تغيرات الثدي من أولى علامات الحمل. يؤثر الحمل على مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون في جسمهن. يعزز الإستروجين نمو قنوات الثدي ويدعم البروجسترون نمو وتكوين الأنسجة المنتجة للحليب. قد تشعرين بأن ثديك منتفخين أو أنهما حساسين أو متورمين أثناء الحمل المبكر بسبب هذه التغيرات الهرمونية. قد تشعرين أيضاً أن ثديك أيضاً ثقيلين وممتلئين. عادة ما تحدث هذه التغييرات بعد أسبوع إلى أسبوعين من الحمل وقد تستمر حتى تستقر مستويات البروجسترون.

تجد بعض النساء في بداية الحمل أن ورم وتحجر الثدي يمنعهن من ارتداء حمالات الثدي العادية، حتى القماشية. قد يبدو الثديين أيضاً أثقل من المعتاد، وقد يلاحظن المزيد من الانزعاج عند المشي أو الجري. قد يلاحظن أيضاً أن الحلمة والهالة (المناطق المحيطة بالحلمتين) تصبح أكثر قتامة وأن الحلمات أصبحت أكثر بروزاً. قد تظهر المزيد من الأوردة المزرقة تحت الجلد، مما يشير إلى زيادة تدفق الدم.

 

كيف يمكن التقليل من الم الثدي في بداية الحمل؟

حاولي تجنب أي شيء يسبب لك الانزعاج. إذا كنتِ لا تحبين أن يلمس شريكك ثدييك أثناء ممارسة الجنس الآن، فقولي له ذلك. إذا كانت الأقمشة الخشنة مثل البلوزات المنسوجة مزعجة، فانتقلي إلى التريكو الناعم في الشهرين المقبلين.

لكن أهم شيء يمكنك القيام به لراحتك هو إيجاد حمالة صدر جيدة وداعمة. إذا كانت حمالات الصدر التي تملكيها مشدودة، عليكِ بزيادة مقاسها. إذا كانت الأسلاك الداخلية في حمالة الصدر تزعجك، فانتقلي إلى تلك الخالية منها.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا