لمَ قد يتأخّر الحمل رغم انتظام الدورة الشهرية؟

لمَ قد يتأخّر الحمل رغم انتظام الدورة الشهرية؟

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدّي إلى تأخّر الحمل على الرّغم من انتظام الدورة الشهريّة التي تُعتبر المقياس الأوّل التي تلجأ إليه الزوجة لتحديد ما إذا كانت حامل أم لا. نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز الأسباب التي يُمكن أن تُسبّب تأخّر الحمل في ظلّ وجود دورةٍ شهريّةٍ مُنتظمة.

 

مشاكل في قنوات فالوب

 

على الرّغم من انتظام الدورة الشهريّة، يُمكن أن تكون هناك مشكلة معيّنة في قنوات فالوب تحول دون حدوث الحمل بسرعة.

 

ومن المشاكل التي قد تُصيب قنوات فالوب، إنسدادها بسبب الإلتهابات الحوضيّة أو حدوث حملٍ خارجي سابق، أو قصور في قنوات فالوب الأمر الذي يمنع وصول الحيوانات المنويّة إلى البويضة بغية بدء عمليّة الإخصاب أو عدم قدرة قنوات فالوب على استرجاع البويضة المُخصّبة إلى تجويف الرّحم لأسبابٍ منها الالتهاب المُزمن بالحوض.

 

الحالة النفسيّة السيّئة

 

لا تؤثّر الحالة النفسيّة على الدورة الشهريّة بشكلٍ مباشر ولكنّها يُمكن أن تؤثّر على الحمل بشكلٍ أكبر من المتوقّع.

 

لذلك، يُنصح خلال فترة التّخطيط للحمل بالحفاظ على الإيجابيّة وعدم ترك القلق يُسيطر على الزوجين في حال تأخّر الحمل لأنّ هذا يُمكن أن يزيد من تأخّره.

 

كما أنّ هناك الكثير من الأمور التي تزيد من سوء الحالة النفسيّة أبرزها الوضع الاجتماعي والمالي والمشاكل العائليّة بالإضافة إلى المشاعر السلبيّة المُختلفة.

 

أسباب مُتعلّقة بالزوج

 

يُمكن أن يتأخّر الحمل على الرّغم من انتظام الدورة الشهريّة بسبب مشاكل يُعاني منها الزّوج؛ أبرزها:

 

- سرعة القذف: لا تُمكّن الرّجل من إكمال العلاقة الزوجيّة وخروج السّائل المنوي في وقت مبكّر قبل وصوله إلى مكانه الطبيعي في المهبل.

 

- عيوب خلقيّة في الجهاز التناسلي: تمنع الزوج من توصيل السّائل المنوي إلى المهبل، مثل العيوب الخلقيّة في قناة مجرى البول.

 

- قصور في إنتاج الحيوانات المنويّة: يُمكن أن يُعاني الزوج من هذه الحالة التي تؤدّي إلى تأخّر الحمل.

 

العادات السيّئة

 

إنّ عدم التوقّف عن اتّباع بعض العادات السيّئة خلال فترة التّخطيط للحمل كالتدخين والتعرّض للتدخين السلبي باستمرار بالإضافة إلى الإكثار من شرب الكحول والتعرّض لمُختلف أنواع الملوّثات؛ كلّها من شأنها أن تؤدّي إلى تأخّر الحمل على الرّغم من انتظام الدورة الشهريّة.

 

لهذه الأسباب المذكورة، لا بدّ من الالتزام بالإرشادات التي ينصح بها الطّبيب خلال فترة التّخطيط للحمل والقيام بالفحوصات المُناسبة.

 

 

المزيد عن الدورة الشهرية والحمل على هذه الروابط:

هل يمكن أن يحدث الحمل خلال الدورة الشهرية؟

كيف تميزين بين علامات الحمل والدورة الشهرية؟

 

 

‪ما رأيك ؟