ابنكم المراهق يسرق... هكذا تتصرفون!

ابنكم المراهق يسرق... هكذا تتصرفون!

السرقة في مرحلة المراهقة هي مشكلة سلوكية، تعدّ من أبرز الأمور التي يخشى الأهل من تأثيرها على حياة المراهق، لأنها قد تجره الى العديد من الآفات الأخرى، وتصبح خطيرة جداً إذا إستمرت معه الى مرحلة البلوغ ما لم تعالج بالطريقة المناسبة والوعي اللازم.

 

الأسباب التي تدفع المراهق الى السرقة

 

أسباب كثيرة تؤدي الى السرقة في فترة المراهقة ومن أهمها:

 

- إنعدام شعور الأمان لناحية الأسرة: قد يسرق المراهق لشعوره بعدم الأمان وعدم الاستقرار للوضع الاقتصادي في أسرته، ما يدفعه إلى السرقة حتى يشعر أن معه ما يكفيه من المال في أي وقت.

 

- لفت الإنتباه: قد يسرق المراهق ليلفت الأنظار اليه وكأنه يطلب من الآخرين عن طريق السرقة بأن يساعدوه ويهتموا به.

 

- التعبير عن غضب معيّن: التعبير عن الغضب هو من الأسباب التي تدفع المراهق للسرقة.

 

- الغيرة: السرقة قد تكون ناتجة عن شعور المراهق بالغيرة من أحد أشقائه أو أقربائه أو من الأصدقاء.

      

كيف يمكن علاج آفة السرقة عند المراهق؟

 

هناك العديد من الأمور التي يمكن للاهل القيام بها لحماية المراهق من الإصابة بمشكلة السرقة، ومن أبرز الحلول المقترحة:

 

- من المهم جداً أن يتعاطى الأهل مع المراهق بأسلوب حضاري متمدن بعيد عن الوعظ والتوبيخ وإصدار الأوامر.

- على الاهل التقرّب من المراهق والحوار معه وشرح مضار السرقة على حياته الإجتماعية، ومخاطر الأمور التي يقوم بها وتأثيراتها السلبية عليه وعلى صحته.

- عدم تعيير المراهق بالسرقة أمام الآخرين لا سيما إخوته لأن ذلك سيولد عنده ردود فعل عكسية.

- على الأهل مراقبة رفاق المراهق الذين يحيطون به وسلوكهم، ومدى تأثيرهم عليه.

- في الحالات المتطورة، يجب اللجوء الى أخصائيين نفسيين للعمل على حلّ هذه المشكلة ومعالجتها.

 

اقرأوا المزيد عن سلوك المراهق على هذه الروابط:

 

السرقة في سن المراهقة... لا يجب السكوت عنها!

مشاكل سلوكية يمكن ان يعاني منها كل مراهق

سلوكيات المراهقين: بين العدوانية ورفض المجتمع وإيذاء الذات!

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا