ثقة المراهق بنفسه مفتاح لمستقبل أفضل... هكذا تساعدونه على تقويتها!

ثقة المراهق بنفسه مفتاح لمستقبل أفضل... هكذا تساعدونه على تقويتها!

دور الأهل لا يتوقّف عند انتهاء مرحلة الطفولة، بل يستمرّ حتى عند دخول الطفل مرحلة المراهقة. ففي هذه المرحلة تحديداً يحتاج الطفل دعماً نفسيّاً أكثر من قبل، بسبب حساسيّة المراهقة والتغييرات الجسديّة والنفسيّة التي يمرّ بها الطفل المراهق. فقد يحتاج بعض المراهقين تحفيزاً ومساعدة لزيادة ثقتهم بنفسهم وبناء شخصيّة رصينة في المستقبل.

وهنا يكمن دور الأهل في زيادة ثقة ابنهم او ابنتهم بنفسه. كيف؟ تابعوا هذا الموضوع من موقع صحتي لتتعرّفوا على طرق زيادة الثقة بالنفس عند المراهق.

 

طرق زيادة الثقة بالنفس عند المراهق

- وفّروا للمراهق  فرص تحقيق النجاح: فهذا الأمر يغرس الثقة بنفسه من خلال توفير خبرات أو مواقف تُمكّنه من اكتشاف مكامن قوّته وتحقيق النجاح. وذلك عبر تكليفه بمسؤوليّات عائليّة يمكنه النجاح بها، وشجّعوه بالتالي على المشاركة في أنشطة ومجالات مختلفة من دون إجباره على اختيار نشاط معيّن ممكن أن يفشل فيه.

- اجعلوه يشعر بالأمان والثقة: وذلك عبر إظهار الحبّ اللّامحدود للمراهق فمشاعر الحبّ تساعده على الشعور أكثر بالأمان وزيادة قدرته على حلّ المشاكل التي تواجهه بالاعتماد على نفسه.

- أثنوا على نجاحه وشجّعوه: فمدح المراهق والثناء عليه يساهم لزيادة ثقته بنفسه، شرط أن يكون هذا الإطراء حقيقيّ وفي وقته.

- اصبروا عليه حتى لو أخطأ: فتطوير الثقة لدى المراهق يحتاج وقتاً ممكن أن يصل إلى عدّة سنوات يتخلّلها استكشاف مكامن القوّة والضعف لديه، وبعد اكتشافها، التركيز على نقطة القوّة والعمل على دعمها، كذلك العمل على نقاط الضعف وتقويتها ليصبح فيها ايضاً واثقاً من نفسه.

- كونوا إيجابين معه: وشجّعوه أيضاً على التغلّب على المصاعب والعقبات التي قد تواجهه، وعلّموه أن يفكّر هو أيضاً بطريقة إيجابيّة، والنظر إلى المشاكل كمراحل يتعلّم من خلال مواجهة مصاعب المستقبل.

- لا تبتعدوا عن المراهق: كذلك لا تغيبوا عنه بسبب انشغالاتكم بل تواجدوا معه وإلى جانبه قدر الامكان، وساعدوه على تحديد خياراته.

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com


لقراءة مزيد من المقالات عن الصحة النفسية للمراهق اضغطوا على الروابط التالية:

هل الحبّ في عمر المراهقة يكون فعلاً حقيقاً او توهمّاً؟

هذا هو التأثير النفسي للتعلّم عن بُعد على المراهق!

قلق المراهق... هذه هي أسبابه ونصائح للأهل للتعامل معه

‪ما رأيك ؟