أمور تجهلوها عن المحليات الصناعية

أمور تجهلوها عن المحليات الصناعية

ان العديد من الأشخاص لا سيما الذين يسعون لخسارة الوزن دون التوقف كلياً عن تناول الحلويات يلجأون لتناول المحليات الصناعية للحصول على طعم السكر وتحضير الحلويات بأقل عدد ممكن من السعرات الحرارية. ولكن في الآونة الأخيرة كثر الحديث عن أن هذه المحليات تسبب السرطان كما أنها لا تصلح لكل الأشخاص. فما حقيقة هذا الأمر؟.

 

أبرز أنواع المحليات الصناعية

 

- الاسبرتام: هو من أكثر الأنواع شيوعاً في الاستخدام. ويتواجد في المشروبات، والعصائر، والعلكة والحلويات. ويفضل استخدامه مع المخبوزات لأنه يتحمل الحرارة.

- السكارين والسيكلامات: يتحملان ايضا الحرارة ويستعملان في المخبوزات.

- الستيفيا: مستخرج من نبات يحمل نفس الاسم وهو من المحليات الاكثر امناً على الصحة.

- الساكرالوز: لا يحتوى على سعرات حرارية على الاطلاق، وتحليته اكثر ٦٠٠ ضعف من السكر العادي.

 

أمور يجب أن تعرفوها حول المحليات الصناعية

 

- لا يجب أن يتم تناول المحليات الصناعية من قبل جميع الأشخاص لا سيما أولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم ومشاكل الكليتين وذلك لأنها تحتوي على معدل عالٍ من مادة الصوديوم كما أن الأشخاص الذين لديهم عيب وراثي يجعلهم لا يستطيعون تمثيل الاحماض الامينية الموجودة في المحليات الصناعية لا يستطيعون تناولها.

- يجب تناول المحليات الصناعية باعتدال.

- أن الستيفيا والسكرالوز هما من أكثر المحليات الصناعية أماناً على صحة الإنسان ولكن يفضل دائماً استشارة طبيب قبل استعمال المحليات الصناعية بشكل عام.

- ليس صحيحاً أن المحليات الصناعية هي بالمطلق مضرة بصحة الإنسان فقد يختلف تأثيرها من شخص الى آخر.

- لم تثبت اي دراسة علمية أو بحث طبي حتى الآن أن المحليات الصناعية من مسببات السرطان رغم كثرة الإشعات حول هذا الموضوع.

- ان تناول المحليات الصناعية والتوقف عن تناول السكر كلياً يزيد من احتمال زيادة الوزن لأن الجسم لا يحصل على مفعول السكر الفعلي، وبالتالي هناك شعور دائم بالجوع وحاجة الى طلب مزيد من الطعام ولكن ان تمكن الشخص من السيطرة على شعور الجوع لديه فهو لن يواجه خطر زيادة وزنه.

 

لزيادة معلوماتكم حول السكر اقرأوا هنا:

 

تنبهوا الى مخاطر المحليات الصناعية

التقليل من السكر... للإبتعاد عن الأمراض والحفاظ على الوزن

سكر جوز الهند اكثر صحّة من السكر التقليدي

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا