ما الفرق بين حليب البقر وحليب الماعز؟

ما الفرق بين حليب البقر وحليب الماعز؟

يُعتبر الحليب من أهمّ الأغذية التي يُنصح بأن تكون موجودةً في أيّ نظامٍ غذائي، ويُفضّل البعض حليب البقر ولكنّ البعض الآخر يرى أنّ حليب الماعز هو الأفضل ويتمتّع بفوائد صحّيةٍ بشكلٍ أكبر.

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي الفرق بين حليب البقر وحليب الماعز.

 

محتوى الدهون

في ما يتعلّق بمحتوى الدّهون، لا اختلافات كبيرة بين حليب البقر وحليب الماعز. ولكنّ الحجم الفعلي للكريات الدهنيّة في حليب الماعز يصل إلى حوالي خمس الموجود في حليب البقر، ممّا يجعل من السّهل كسرها وهضمها.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي حليب الماعز على المزيد من الدّهون الثلاثيّة السلسلة المتوسطة، ما يعني أنّ هذا النّوع من الدّهون يُستخدَم بسهولةٍ أكبر من تلك الموجودة في حليب البقر.

 

اللاكتوز

يُعتبر حليب الماعز أسهل هضماً من حليب البقر لأنّه يحتوي على نسبةٍ ضئيلةٍ من اللاكتوز الذي يُعدّ من أكثر مسبّبات الحساسيّة انتشاراً وخصوصاً بين الأطفال.

 

الكالسيوم

يُعرف حليب الماعز بأنّه يتمتّع بنسبةٍ أهمّ من الكالسيوم مُقارنة بما يحتوي عليه حليب البقر.

 

البريبايوتك

يُمكن تعريف البريبايوتك بأنّها أطعمةٌ غير قابلةٍ للهضم ولكنّها تُعزّز نموّ البكتيريا الجيّدة في الأمعاء، ممّا يدعم عمل الجهاز الهضمي.

ويحتوي حليب الماعز على حوالي 5 أضعاف عدد مواد البريبايوتك الموجودة في حليب البقر، وهي معروفة أيضاً بالسكريّات قليلة التعدّد.

 

البروتينات

هناك نوعان من البروتينات الموجودة في حليب البقر وحليب الماعز وهما مصل اللبن وكازين.

وعلى الرّغم من تشابه معظم البروتينات الموجودة في كلا النوعين، إلا أنّ هناك اختلافاً طفيفاً في حليب البقر حيث أنه يحتوي على حويصلات ألفا بنسبةٍ أكبر من حليب الماعز، وهذا الأمر يُعدّ من العوامل الرئيسة المسؤولة عن إصابة البعض بالحساسيّة تجاه حليب البقر. كذلك، يحتوي حليب الماعز على عددٍ أكبر من حبيبات بيتا.

 

فصل القشدة عن الحليب

من أهمّ الفروقات بين حليب الماعز وحليب البقر أنّ الأخير يحصل فيه فصل القشدة بشكلٍ طبيعيّ من تلقاء نفسه، أمّا حليب الماعز فهو مُتجانس بشكلٍ طبيعيّ حيث لا يُمكن أن يتمّ فصله عن القشدة ما لم يتمّ استخدام فاصلٍ خاص.

 

نتيجة لِما سبق يُمكن الاختيار ما بين حليب البقر وحليب الماعز، ومُراجعة الطّبيب أو أخصائي التغذية بشأن أيّ استشارةٍ تتعلّق بحساسية اللاكتوز أو بشأن الحليب الأنسب للحمية الغذائيّة المُتّبعة في ما خصّ إنقاص الوزن أو زيادته.

 

إليكم المزيد من صحتي عن الحليب:

 

ماذا تفضلون... الحليب الحيواني أو النباتي؟

الحليب القليل الدسم... كثير الفائدة لصحتك

4 بدائل للحليب... تعرّفي عليها للإستفادة من فوائدها!

 

‪ما رأيك ؟