هل يؤثر تناول الزبدة على مستويات الكولسترول في الدم؟

هل يؤثر تناول الزبدة على مستويات الكولسترول في الدم؟

ان كلّ من يعاني من ارتفاعٍ نسبة الكولسترول في دمه، يتساءل حول إمكانية تناوله لبعض الأنواع من الأطعمة الغنية بالدهون مثل الزبدة. وبما ان الزبدة مصنوعة أساساً من دهون الحليب المشبعة، تمّ ربطها بزيادة في البروتين الدهني منخفض الكثافة أو الكوليسترول الضار. ولكن هل صحيح ان تناول الزبدة الغنية بالكوليسترول الغذائي سيزيد بشكل مباشر من مستوى الكوليسترول في الدم؟

 

الزبدة والكولسترول

تحتوي ملعقة كبيرة من الزبدة غير المملحة على 31 ملليغرام من الكوليسترول و7.2 غراماً من الدهون المشبعة. توصي جمعية القلب الأمريكية (AHA) بألا يحصل أي شخص يهدف إلى تقليل كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة على أكثر من 5-6 % من إجمالي السعرات الحرارية التي يتناولها من الدهون المشبعة. في نظام غذائي يحتوي على 2000 سعر حراري، هذا يعادل 11-13 غراماً من الدهون المشبعة يومياً. لذلك، توفر ملعقتان كبيرتان من الزبدة دهوناً مشبعة أكثر مما يجب أن يستهلكه معظم الناس يومياً.

كما ويمكن أن يؤدي تناول الكثير من الدهون المشبعة إلى زيادة مستوى الكوليسترول الضار. نظراً لأن الزبدة تحتوي على الكثير من الدهون المشبعة، يجب على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم أن ينتبهوا لمقدار ما يستهلكونه كل يوم.

وفي حين قد تمّ ربط منتجات مثل الزبدة التي تحتوي على الدهون المشبعة بارتفاع نسبة الكوليسترول الضار، أثبتت دراسةٍ اجرها علماء من جامعة هارفارد انه لا يوجد ارتباطاً محدداً بين الدهون المشبعة في الزبدة وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

هذا لا يعني أنه يجب عليكم الإفراط في تناول الزبدة أو أيّ نوعٍ آخر من الأطعمة الغنية بالكولسترول الغذائي. من هنا، تشجع جمعية القلب الامريكية استبدال الزبدة بالدهون النباتية الصحية، مثل الأفوكادو وزيت الزيتون، بدلاً من الكربوهيدرات المكررة، والتي يمكن أن تؤدي إلى تدهور صحة القلب.

 

نصائح لخفض نسبة الكولسترول

- تناول الكثير من الأطعمة الصحية التي تعزز القلب، مثل الحبوب الكاملة، والدهون الصحية، والأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية.

- الحدّ من تناول الزيوت المهدرجة جزئياً والأطعمة المقلية والأطعمة التي تحتوي على دهون متحولة.

- تناول الكثير من الفاكهة والخضروات.

- استبدال اللحوم الدهنية باللحوم الخالية من الدهون، مثل الديك الرومي والدجاج والأسماك.

- تناول المصادر النباتية والغنية بالبروتين، بما في ذلك العدس والفول.

- ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل كل يوم.

- الاقلاع عن التدخين.

- الحفاظ على وزن صحي.

 

لقراءة المزيد عن التغذية إضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟
من انوثة