هل يشكل عصير التفاح علاجا جديا لمشكلة الإسهال؟

هل يشكل عصير التفاح علاجا جديا لمشكلة الإسهال؟

الإسهال هو تفريغ الأمعاء من محتوياتها بكثرة مع تحول البراز إلى الليونة الشديدة وبالتالي الزيادة المفرطة في عدد مرات التبرز، والإسهال يكون مقلقا للراحة ومجهدا وقد يصطحب بقيء وتقبضات وظمأ. 

 

أنواع الإسهال

 

ويوجد من الإسهال عدة أشكال هي:

 

- الإسهال العادي والذي يحدث نتيجة للإفراط في الطعام أو أكل فواكه أو خضروات مفرطة في النضج أو قاصرة عنه أو أنواع معينة من الجبن أو التوابل. 

 

- الإسهال الناتج عن تناول طعام أو شراب ملوث بالجراثيم أو الفيروسات. 

 

- الإسهال الناتج من أنواع معينة من الكيميائيات التي تجد طريقها إلى الطعام بطريقة عرضية غير مقصودة مثل الرصاص والزرنيخ أو الكاديوم والنيترات والأستركنين.

 

- الدسنتاريا وهي تنقسم إلى قسمين:

 

*الزحار الباسيلي وهو يحدث بسبب العدوى بميكروب الزحار الباسيلي الذي، ويكون إسهالا مصحوبا بدم ومخاط وارتفاع في درجة الحرارة وتعب وإعياء شديدين.

 

*الزحار الأمبيي والذي يسمى بالدسنتاريا المكيسة وهو يحدث بسبب الإصابة بطفيلي الأمبيا.

- سوء الامتصاص ويعرف بالزرب الزلاقي وهو عبارة عن خلل يصيب الأمعاء الدقيقة ويتصف بسوء امتصاص للدهون واضطراب الحركة المعوية ويسبب هذا النوع التحسسي. 

 

- الكلوليرا وهو مرض تسببه جرثومة اسمها ضمة الكوليرا وهي تدخل جسم الإنسان عن طريق الفم بواسطة المياه والخضروات والفواكه واللحوم الملوثة.

 

- التيفوئيد: يدخل جرثوم التوفيئد إلى الجسم عن طريق الفم وعن طريق طعام ملوث ومن أعراضه ارتفاع في درجة الحرارة وانتفاخ البطن والإسهال. وقد يؤدي إلى نزف في الأمعاء وانتفاخ .

 

- إسهال المسافر: إن إسهال المسافر قد يكثر عند أولئك الذين يرتحلون ويسافرون إلى بلاد وأماكن غير مألوفة من قبل بلادهم والأسباب الحقيقية لإسهال المسافر غير معروفة على وجه الدقة، ولكن ربما كان سبب ذلك ملابسات جديدة مثل تناول أطعمة غير مألوفة، أو تعرض الجسم إلى غزو مباغت من جراثيم وفيروسات لم يتعود عليها المسافر في بلده الأصلي.

 

- الحساسية: تعتبر الحساسية لأغذية معينة سببا كبيرا في حدوث الإسهال كما أن بعض الأدوية قد تسبب الإسهال.

‪ما رأيك ؟
من انوثة