هل تعانون من حبّ الشباب؟ 6 معايير مهمّة لكم لتختاروا غسول الوجه

هل تعانون من حبّ الشباب؟ 6 معايير مهمّة لكم لتختاروا غسول الوجه

هذا المقال برعاية Eau Thermale Avène

 

يُعتبر غسول الوجه من أهم المستحضرات في الروتين اليومي للعناية بالبشرة ومهما كان نوعها، وذلك لأنّه ينقّيها من الرواسب ويزيل كلّ التراكمات لتستعيد نضارتها. لكن في حال كانت بشرتكم تعاني من حبّ الشباب، فالأهمية مضاعفة لأنّ الغسول ليس فقط للتنظيف بل يمكن أن يساعدكم على علاج هذه المشكلة في حال قمتم باختياره بالطريقة الصحيحة. لذلك اكتشفوا معنا 6 معايير مهمّة يجب أن تتوفّر في الغسول الذي ستعتمدون عليه.

 

- خالي من الصابون: من الأخطاء الشائعة في تنظيف البشرة التي تعاني من حبّ الشباب، الاستخدام المفرط للصابون بهدف تنظيفها، والنتيجة أنّ المشكلة تتفاقم لأنّ صناعة الصابون ترتكز بشكل أساسي على الزيوت والتي تكون فائضة في البشرة الدهنية. لذا حان الوقت لكي تبدأوا باستخدام غسول يكون خالياً من الصابون لكي تتفادوا هذه التأثيرات السلبية.

 

- قادر على ازالة فائض الافرازات الدهنية: لن تتصوّروا مدى تأثير الافرازات الدهنية على بشرتكم، فهي تسدّ المسام وتمنعها من التنفس، وذلك يعتبر السبب الرئيسي وراء حدوث الالتهابات وظهور الحبوب. لذلك، عند اختيار الغسول، احرصوا على أن يكون قادراً على ازالة هذه الافرازات التي لا يمكن التخلّص منها بسهولة أو بغسول عادي لانّها تحتاج الى تنظيف عميق.

 

- لا يكشط البشرة: حين تشترون الغسول من الصيدلية، اسألوا اذا كان يكشط الجلد لتحقيق نتيجة التنظيف المرغوب بها. فهذه نقطة من المهمّ جداً أن تتنبهوا لها، وذلك لأنّ هناك فكرة شائعة أنّ الكشط أي ازالة الطبقة السطحية من الجلد مفيد لعلاج حبّ الشباب. هنا نوضّح لكم أنّ الكشط الذي يتمّ في عيادة متخصّصة وضمن جلسات منظّمة وباستخدام مواد كاشطة، لديه معايير مختلفة تماماً عن الغسول الذي تستخدمونه مرتين في اليوم صباحاً ومساء. فلا يجب أن يكشط الجلد ابداً، لأنّ ذلك سيترك البشرة حمراء ومتهيّجة ويجرّدها من الزيوت الطبيعية، ما يدفع الغدد الدهنية في الجلد الى انتاج المزيد من الزيوت!

 

- يساعد على اعادة التوازن للبشرة: حين تكون بشرتكم دهنية، فهي بأمسّ الحاجة الى روتين يومي يساعدها على استعادة التوازن الطبيعي للافرازات الدهنية. فما يجب أن تعرفوه أنّ التوازن الطبيعي للبشرة يقاس بدرجة الحموضة (PH) التي يجب ان تكون بمعدّل يترواح بين 5 و6. أمّا البشرة الدهنية فتكون درجتها بين 2 و3، لذا يمكن ان تلاحظوا مدى حاجتها لمستحضرات تساعدها في تحقيق التوازن الطبيعي. ففي المرّة المقبلة التي تشترون فيها غسول، اسألوا عن هذا الموضوع لكي تحسنوا الاختيار. 

 

- يهدئ تهيّج البشرة ويخفف من الالتهابات: انّ درجة الحموضة المنخفضة التي أشرنا اليها لا يمكن أن ينتج عنها الا تهيّج البشرة والتهابها ما يبرز من خلال ظهور حبّ الشباب. لذلك من المهمّ أن يحتوي الغسول على مواد تخفّف من هذا التهيّج وتحدّ من الالتهابات، نذكر لكم مثلاً عنها مادة جلوكونات الزنك التي أظهرت التجارب أنّ لها دور كبير في تنظيم نشاط الغدّة الدهنية في الجسم، ولها تأثير لافت في القضاء على الحبوب والبثور.

 

- فعّال في ازالة الرؤوس السوداء:  حبّ الشباب ليس المشكلة الوحيدة التي تعانون منها حين تكون بشرتكم دهنية، بل تبرز لديكم الرؤوس السوداء التي تنتشر نتيجة تراكمات الزيوت والدهون والخلايا الميتة. لذا دقّقوا في الغسول الذي تختارونه، اذا كان فعّالاً أيضاً لمواجهة هذه المشكلة!

 

ولنساعدكم على الاختيار السريع والصحيح، نلفت نظركم الى أنّ هذه المعايير الستة التي أشرنا اليها معتمدة في غسول الوجه Cleanance Cleansing Gel من Eau Thermale Avène الذي يمكن استخدامه سواء للوجه او الجسم. فالاعتماد عليه ضمن روتينكم اليومي سيترك تأثيراً لافتاً على بشرتكم الدهنية التي تستعيد توازنها تدريجياً، ما يحدّ من الالتهابات والاحمرار وبروز الحبوب والرؤوس السوداء التي يمكن ان تكون مصدر ازعاج كبير لكم. 

 


‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا