بعد الولادة... هكذا يُمكن أن تقوّي ذاكرتك!

بعد الولادة... هكذا يُمكن أن تقوّي ذاكرتك!

من الشّائع أن تُصاب الأمّ بعد الولادة بضعف الذاكرة، نظراً للتغيّرات التي تطرأ على جسمها وتغيّر مستوى الهرمونات بعد الولادة، بالإضافة إلى شعورها الدائم والمستمرّ بالإرهاق لتلبية احتياجات الرّضيع.

لمواجهة هذا الواقع، نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض الطّرق الكفيلة بتقوية الذاكرة بعد الولادة.

 

الإكثار من شرب المياه

يُعدّ تناول المياه من أهمّ النّصائح التي يجب أن تتبعها الأم بعد الولادة، حيث تؤثّر هذه العادة على شعورها بالنّشاط والطاقة، ومن ثمّ تقوّي ذاكرتها وسلامة جسمها وتُفيد في إدرار حليب الرضاعة.

 

التركيز على الأسماك

يلعب النّظام الغذائي دوراً هاماً في تعزيز وظائف الجسم عموماً، وخصوصاً الذاكرة ونشاط الدماغ.

في هذا الإطار، يُنصح بالتركيز على تناول الأسماك من مرّةٍ إلى مرّتين أسبوعياً ممّا يُساعد على تنشيط وظائف الدّماغ خصوصاً الأسماك التي تحتوي على نسبةٍ مرتفعةٍ من الأحماض الدهنيّة أوميغا 3 مثل السردين والماكريل والسلمون.

 

الحصول على قسطٍ كافٍ من النّوم

ينبغي أن تحصل الأمّ بعد الولادة على قسطٍ كافٍ من النّوم على الرّغم من أنّ هذا الأمر يُعتبر صعباً، ولكن يُمكن أن تنام كلّما نام طفلها ما يُساعد الجسم على الراحة وبالتالي ترتيب الذاكرة وتعزيز نشاط الدماغ.

 

التّغاضي عن بعض التفاصيل

يُنصح ألا تضغط الأمّ على نفسها كثيراً بعد الولادة خصوصاً بالتفاصيل التي تتعلّق بأشياء يُمكن التغاضي عنها. ويُمكن تنظيم الأمور عن طريق اعتماد وسيلة كتب المهام والمواعيد المهمّة على ورقة ووضعها في مكانٍ واضح.

 

ممارسة الرياضة

تعمل ممارسة التمارين الرياضيّة الخفيفة بعد الولادة على مُساعدة القلب على ضخّ الدم، ويُفيد هذا الأمر في تغذية أجزاء الدّماغ التي تتحمّل الذاكرة.

فذ هذا الإطار، يُمكن التركيز على المشي أو أيّ رياضةٍ خفيفة ولكن بانتظام ومن الضّروري استشارة الطّبيب تفادياً لممارسة تمارين قد تضرّ بدل أن تنفع.

 

الحرص على الرضاعة الطبيعيّة

تُساعد الرضاعة الطبيعيّة الجسم على إفراز هرموناتٍ معيّنة تلعب دوراً هاماً في تقوية ذاكرة الأمّ بعد الولادة وتحسّن من حالتها النفسيّة أيضاً.

 

إنّ حالة ضعف الذاكرة بعد الولادة من الحالات التي يجب الإسراع في مُعالجتها، عن طريق الوسائل المذكورة ومن المهمّ أيضاً استشارة الطّبيب في هذا الشأن.

 

المزيد حول العناية بصحة المرأة بعد الولادة:


هذه المشاكل الصحيّة غير مفاجئة بعد الولادة!

5 أنواع من الفيتامينات لا تهمليها أبداً بعد الولادة!

كيف تتعاملين مع انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟