حقائق مهمّة يجب ان تعرفيها عن خلع الولادة

حقائق مهمّة يجب ان تعرفيها عن خلع الولادة

يرتفع منسوب القلق والتوتر كلّما اقتربت الحامل من لحظة الولادة. فعلى الرغم من الحماسة والسعادة التي تشعر بهما لأنّها سترى مولودها أخيراً بعد أشهر من الحمل، إلا أنّ الخوف من حدوث بعض المضاعفات والتفاصيل المفاجئة خلال الولادة، يكاد لا يفارقها. فما هو خلع الولادة الذي يُعتبر من الحالات الشائعة؟ الجواب نكشفه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

ما هو خلع الولادة؟

خلع الولادة هو أحد المضاعفات التي قد تحدث أثناء ولادة الطفل، يُطلق عليه أيضاً خلع الورك الخلقي. وتتمثّل هذه الحالة بخروج رأس الفخذ بطريقة غير طبيعية نتيجة خلل أو مشكلة في مفصل الورك الذي يربط بين عظام الفخذ والحوض.

وفي حالة الخلع، يخرج رأس عظمة الفخذ من التجويف الحقّي بحيث يؤثر ذلك سلباً على المفصل، ممّا يؤدي لاحقاً إلى تشوّهات وقصر في عظمة الفخذ وعرج في حال لم يتمّ العلاج.

 

ما هي أسباب هذا الخلع؟

هناك العديد من الأسباب وعوامل الخطر التي قد تزيد من حدوث خلع الولادة، وأبرزها:

- الجنس، إذ تُعتبر هذه الحالة أكثر شيوعاً عند الإناث منها عند الذكور.

- حالات الحمل بتوأم.

- التاريخ العائلي للإصابة بخلع الولادة.

- قلّة السائل الأمنيوسي حول الجنين أثناء الحمل، لفقدانه القدرة على التحرك في الرحم كما يجب.

- حدوث الولادة المبكرة أو ولادة الطفل بوزنٍ يزيد عن 5 كيلوغرامات.

- الوضعيّة المقعديّة التي قد يتخذها الجنين أثناء الحمل.

- التغيّرات الهرمونية أثناء الحمل عند اقتراب الولادة، بحيث قد تؤدّي إلى ارتخاء أربطة المولود بشكلٍ مفرط.

- بعض التشوهات الخلقية قد تزيد من خطر الإصابة بخلع الولادة، بسبب حجم الرحم الذي يكون محدوداً في معظم هذه الحالات.

 

كيف يتمّ التشخيص؟

عادةً ما يتمّ تشخيص الإصابة بخلع الولادة عن طريق اختبار بدني يُجرى للطفل قبل بلوغه الثلاثة أشهر، يطال فحص مفاصل الورك والساق. ويتمّ تحريك ورط الطفل بحيث يتمكّن الطبيب من تشخيص أيّ مشكلة أو خلل في وظيفة الورك، في حال كانت موجودة.

أمّا في حال كان عمر الطفل يتخطّى الثلاثة أشهر، فقد يتمّ تشخيص خلع الولادة عن طريق ملاحظة بعض الأعراض مثل اختلاف طول الساقين، كما يمكن اعتماد التصوير بالموجات فوق الصوتية أو بالأشعة السينية.

ومن الممكن أن يحدث خلع الولادة أثناء ولادة الطفل أو خلال السنة الأولى من حياته. ويعتمد العلاج على الحالة وشدّتها، وهو ضروري فور اكتشاف الخلع إذ يصبح أكثر صعوبة كلّما تقدّم الطفل في العمر واقترب من مرحلة المشي.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.

اقرأوا المزيد عن خلع الولادة من خلال موقع صحتي:

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟