حيل بسيطة تساعدك على تسهيل الولادة الطبيعية!

حيل بسيطة تساعدك على تسهيل الولادة الطبيعية!

هل اقترب موعد الولادة وبات القلق يسيطر عليكِ؟ لا بدّ أنّ رهبة آلام الولادة وتعقيدات الولادة الطّبيعية تُقلقكِ كثيراً ولا تتمكّنين من مواجهتها.

 

هذا الموضوع من موقع صحتي يزيل كلّ شعورٍ قد يراودكِ بالقلق والتوتّر من الولادة الطّبيعيّة وكلّ تفاصيلها، من خلال تأمين بعض الحيل السّهلة والبسيطة التي تساعدكِ على تسهيل الولادة والتغلّب على كلّ مشاعركِ السلبيّة تجاهها.

 

رياضة المشي

 

احرصي على ممارسة رياضة المشي يومياً ولمدّة نصف ساعةٍ خصوصاً في الشّهر التاسع من الحمل؛ إذ أنّ هذه الرياضة بالذات تساعد على ان يأخذ جنينكِ وضعه الطّبيعي في الحوض، ما يسهم في توسيع عنق الرّحم وبالتالي تسهيل عمليّة الولادة الطبيعيّة.

 

كما يساعد المشي على ارتخاء عضلات الحوض وتوسيع الرّحم، ولكن في حال شعوركِ بثقلٍ في الحركة أو عدم القدرة على المشي، فإنّ نصف ساعةٍ فقط في اليوم تكفي.

 

تمارين التنفّس

 

درّبي نفسكِ على تمرين حبس النّفس لمدّة 10 ثوانٍ يومياً حتى تستطيعي زيادة المدّة عندما يحين موعد الولادة؛ حيث إنّ ذلك التّمرين يُساعد على فتح الرحم ويُسهّل عمليّة الولادة.

 

تمرين كرة الولادة

 

هذا التمرين يمكنكِ ممارسته من خلال استخدام ما يُعرف بـ"كرة الولادة". يعمل هذا التمرين على تليين عضلات الرّحم ونزول رأس الجنين إلى أسفل الحوض تمهيداً للولادة، كما يساهم في تخفيف آلام أسفل الظهر ويُسهّل الولادة الطبيعية.

 

بعض تمارين اليوغا

 

بعد استشارة الطّبيب، لا بدّ من ممارسة بعض تمارين اليوغا المخصّصة للحمل؛ إذ تجمع هذه التمارين بين تنظيم التنفّس وحركة جسمكِ ومنطقة الحوض.

 

من أبرز هذه التمارين نذكر الوقوف على الأرض على الركبتين واليدين وجعل الرّأس مستقيماً مع الرّقبة والعمود الفقري، ثمّ ثني الظّهر إلى الأعلى مع ضمّ البطن والردفين، وترك الرأس يسقط لآخر مداه، ثمّ جعل الظّهر في وضع الاسترخاء تدريجياً، ورفع الرأس أيضاً بشكلٍ تدريجي إلى وضعه الأصلي.

 

هذه التّمارين البسيطة والسّهلة، تساعد جسمكِ على الاسترخاء وتُصبح عضلات جسمكِ وخصوصاً عضلات الرّحم أكثر ليونةً؛ ما يجعلكِ على استعداداٍ تامّ للولادة.

 

اقرأوا المزيد عن الولادة على هذه الروابط:

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة