الولادة الثالثة كم تستغرق

كم تستغرق الولادة الثالثة مُقارنة بسابقاتها؟

الولادة

تختلف مدّة الولادة الطبيعيّة من حالةٍ إلى أخرى، وهذا يعود إلى عدّة عوامل منها صحّة الأمّ وتفاصيل الولادة ووضع الجنين وطبيعة الجسم ومدى استجابته للمُحفّزات من أجل إتمام عمليّة الولادة بنجاح.

وعندما تدخل الحامل شهرها التّاسع في حملها الثالث، قد تتذكّر ولاداتها السابقة وتتساءل ما إذا ستختلف الولادة الثالثة عن سابقاتها وهل ستكون أسهل أم أصعب.

نسلّط الضوء في هذا الموضوع من موقع صحتي على المدّة التي تستغرقها الولادة الثالثة لتتمّ بنجاح.

 

وقت المخاض في الولادة الطبيعيّة

 

عادةً ما يستغرق وقت المخاض في الولادة الطبيعيّة من 6 إلى 18 ساعة، ولكن هناك بعض العوامل التي تؤثّر على الفترة الزمنيّة التي يستغرقها المخاض حتى خروج الجنين من الرّحم.

ومن العوامل المؤثّرة والتي قد تختلف فترة المخاض بسببها، ما إذا كانت الولادة هي الأولى أم سبق للأمّ الإنجاب من قبل، إذ عادةً ما يستغرق المخاض في الولادة الأولى وقتاً أطول مُقارنة بالولادات الأخرى.

 

كم تستغرق الولادة الثالثة؟

 

في الولادة الثالثة، يُرجّح أن يكون المخاض أقصر وقتاً مُقارنةً بالتّجارب السابقة؛ وذلك لأنّ معدّل وقت المرحلة الأولى من المخاض حيث يتّسع عنق الرحم من 4 إلى 10 سم يبلغ حوالي 8 ساعات، بينما متوسّط المخاض في الحمل الثالث هو 5 ساعات تقريباً.

كما تستمرّ مرحلة الدفع لـ 3 ساعاتٍ على الأقلّ في الولادة الأولى، فيما يخرج الطّفل بحوالي ساعتين في المرّة الثالثة.


بالإضافة إلى ذلك، قد تُصبح التقلّصات خلال الولادة أقوى بشكلٍ أسرع هذه المرّة، فيحدث تمدّد عنق الرّحم بسلاسةٍ أكبر ممّا يُساهم في تسهيل مرور رأس الطّفل عبر قناة الولادة.

 

الولادة الثالثة أسرع من سابقاتها

 

غالباً ما تتميّز الولادة الطبيعيّة الثالثة بأنّها أسهل وأسرع من سابقاتها، أي أنّها لن تأخذ وقتاً طويلاً كما حصل في الولادتَين الأولى والثانية؛ فالجسم الذي سبق وأنجب طفلَين بطريقةٍ طبيعية بعيداً من العمليّة الجراحيّة يكون على استعدادٍ جيّدٍ للإنجاب مرّةً ثالثة.

وهذا يعني أنّ عضلات الحوض تكون ممتلئةً بشكلٍ جيّد ويتمدّد عنق الرّحم بشكلٍ أسرع، ما يُفيد الأمّ والطّفل على حدّ سواء.

 

يُشار إلى أنّ المدّة التي تستغرقها عادةً الولادات تختلف تبعاً لاختلاف الأجسام واستجابتها، كما أنّ العوامل تتغيّر وقد تطرأ أيضاً تغيّراتٍ مُفاجئة، كما أنّ مبدأ السرعة لا ينطبق دائماً على كلّ الولادات بالطّريقة نفسها.

 

لقراءة المزيد عن الولادة الطبيعية إضغطوا على الروابط التالية:


‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟