هل الولادة في الاسبوع 35 آمنة؟

هل الولادة في الاسبوع 35 آمنة؟

على الرغم من ان ولادة الاطفال الخدج، أي الذين يولدون في الاسبوعين 34 و36 من الحمل، قد لا يعانون من الكثير من المشاكل الصحية لا سيما وانهم يكونون مكتملي النمو أكثر من الأولاد الذين يولدون في عمر اقل الا انهم قد يكونوا معرضين الى عدد من المخاطر على عكس الاولاد الذين يولدون في موعهم الطبيعي. فما هي المشاكل التي قد يتعرض لها الطفل في حال الولادة في الاسبوع 35؟ الجواب في هذا الموضوع عبر موقع صحتي.

 

مخاطر الولادة في الاسبوع 35

 

على الرغم من ان الطب لا يشير الى وجود اي مشكلة في الولادة قبل الاسبوع 34 من الحمل، وذلك من خلال اعطاء الطفل الكورتيزون للمساعدة على نمو رئتيه وغيرها من الأجهزة بشكل أسرع، مما يعزز فرصته في البقاء على قيد الحياة وتقليل بعض المخاطر المرتبطة مع الولادة المبكرة، الا ان هذا الأمر لا يعني ان الولادة بعد هذا الاسبوع آمنة، اذ تكمن الخطورة في الانتفاخ، الذي يحدث للجنين خلال أخذه أنفاسه الأولى، مما يؤدي إلى ضيق حاد في التنفس، ولهذه الحالة تأخذ النساء علاجاً وقائياً بواسطة حقن، تهدف إلى تسريع عملية نضوج الرئتين لدى الجنين، وللوقاية من حدوث ضيق في التنفس عند الولادة.

 

الا انه في المقابل، تشير الدراسات الى ان غالبية الأطفال الخدج الذين يولدون بين 34- 36 أسبوعاً، لا يعانون من مشاكل صحية من أي نوع، وهم أفضل من الذين ولدوا في وقت سابق، لا سيما وان هذه الولادة ترتبط ببعض التهابات المسالك التناسلية؛ مما يضعف الأغشية حول الكيس، الذي يحيط بالجنين، ويؤدي إلى تمزقه في وقت مبكر.

 

الا انه حتى إذا بقيت الأغشية سليمة، يمكن للبكتيريا أن تسبب العدوى والالتهاب في الرحم، مما يؤدي إلى سلسلة من الأحداث التي تؤدي إلى ولادة مبكرة.

 

اقرأوا المزيد عن الولادة من خلال موقع صحتي:

 

ما الفرق بين الولادة الطبيعية والولادة القيصرية؟

الولادة في الشهر الثامن ... خطر يمكن تفاديه والإبتعاد عنه

كيف تتمّ الولادة المقعدية؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا