الروماتيزم... أنواعه وعلاجه والوقاية منه

الروماتيزم... أنواعه وعلاجه والوقاية منه

يعدّ الروماتيزم من الأمراض الأكثر شيوعاً وتزداد اعراضه في فصل الشتاء، وقد يصيب أيّ عضو في الجسم ويسبّب آلاماً حادّة لدى المصابين به. هو ليس حالة مرضية بحدّ ذاتها إنما عبارة عن مجموعة من الأعراض التي تضمّ أنواعاً عديدة مثل الروماتيزم المزمن أو الروماتيزم الذي يشفى بسرعة أو الذي يصيب الأولاد أو كبار السن. ولا بدّ من الإنتباه إلى أنّ أوجاع المفاصل ليست كلّها روماتيزم، كما أنّ الروماتيزم لا يصيب المفاصل فقط، بل أيّ عضو من الجسم، كالعينين أو الجلد مثلاً.

 

أنواعه

 

إن أمراض الروماتيزم عديدة ومتنوّعة أمّا أكثرها انتشاراً فهي:

 

- الروماتيزم الرثياني الذي تعاني منه النساء إجمالاً، ويصاب به ما يقارب ١% من السكان في عمر يراوح بين ٢٠ و٥٠ عاماً عموماً. ويؤثر هذا النوع إجمالاً على المفاصل الصغرى كمفاصل اليدين، ويسبّب أوجاعاً صباحاً ومساءً، وقد يتحسّن مع تحريك اليدين.

- الروماتيزم الذي يصيب العمود الفقري ويسبّب أوجاعاً في الظهر، ويعدّ الأكثر انتشاراً بين الرّجال.

أمّا أمراض الروماتيزم التي تصيب كبار السنّ فهي إجمالاً نوعان:

- تآكل المفاصل الذي لا يعتبر روماتيزم خطير، إذ إنّه يعدّ تكلّساً أو نشافاً في المفاصل، يسبّبه التقدّم في السنّ.

- التهاب المفاصل والشرايين وهذا نوع خطير من الروماتيزم الذي يصيب كبار السنّ بنسبة أقلّ من الشباب.

 

هل الكركم هو الحلّ لعلاج الروماتيزم؟

 

أسبابه

 

إن السبب الأساسي لهذا المرض غير معروف، لكن ثمّة علاقة أكيدة له بأمراض جينيّة وتغيّرات مناخيّة، وهذا ما يبرّر انتشاره في مناطق جغرافيّة معيّنة أكثر من غيرها. وقد بيّنت الدراسات أنّ التّدخين هو أحد الأسباب التي تؤدّي إلى الإصابة بالرّوماتيزم الرثياني. كما أنّ للروماتيزم علاقة مباشرة بعدم توازن المناعة في الجسم.

 

ويزيد العامل الوراثي نسبة الإصابة بالروماتيزم، إذ أنّ الشخص الذي يصاب أحد أفراد عائلته بأحد هذه الأنواع يكون أكثر عرضة من غيره للإصابة بنوع مشابه من المرض، ولكن يبقى هذا العامل إحتمال فالإصابة ليست حتمية.

 

طرق الوقاية 

 

إن الكشف المبكر مهمّ جداً ولا بدّ من إحالة المريض على الطبيب المختص لتجنيبه مخاطر الوصول الى مراحل متقدمة يصعب معها الشفاء وقد تؤثر على جوانب عديدة من حياته اليومية. وينشأ هذا المرض نتيجة خلل في جهاز المناعة ويتمثّل في التهاب غشاء المفاصل ما يتسبّب بألم وورم وصعوبة في الحركة، وقد يؤدّي الى تغيّر شكل المفاصل وتعطّل وظيفتها. ويتأثّر المصابون به سلباً بالطقس البارد إذ إنّ البرد يزيد عوارض وأوجاع الروماتيزم، خصوصاً لدى كبار السنّ.

 

اهم العلاجات المقترحة

 

إن تأخر العلاج قد يؤدي الى روماتيزم في الدمّ ما يؤدّي الى أمراض بالشّرايين وأمراض قلبيّة والتهابات عضويّة حادّة وترقّق في العظم أو شيخوخة مبكّرة تؤدّي إلى وفاة مبكرة. وليس هناك من دواء يشفي من هذا المرض نهائيّاً، لكن تمّ اكتشاف علاجات متطوّرة تساهم في تخفيف أعراضه، خصوصاً الإلتهاب والإنتفاخ والألم، والحفاظ على وظائف المفاصل والسيطرة على المرض والحدّ من تشوّه المفاصل وتآكلها، وتحسين نوعيّة حياة المريض والوقاية من العاهة الدائمة.

 

وأهم هذه العلاجات هو العلاج بالأدوية، الذي قد يترافق أحياناً مع علاج فيزيائي عند الحاجة لتخفيف الأعراض. وفي حال كان المرض قد وصل الى مراحل متقدّمة قد يلجأ الطبيب إلى إجراء عمليّة جراحيّة ليسيطر على التشوّهات التي تكون قد حصلت ولكنّ الجراحة لا تعالج الروماتيزم بشكلٍ جذريّ.

 

أما بالنسبة للوقاية فلا يوجد طرق معيّنة للوقاية من أمراض الروماتيزم، إذ إنّ أسباب الإصابة بها غير معروفة، وأيّ شخص معرّض للاصابة، لذلك لا يجب الإستهتار بأي ألم يشعر به الإنسان فقد يكون بداية لمشكلة كبيرة يمكن وقفها منذ بدايتها في حال الكشف المبكّر.

 

اليكم اهم النصائح لتخفيف آلام الروماتيزم

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة