كيف يجب ان تتعاملوا مع حصى المرارة؟

كيف يجب ان تتعاملوا مع حصى المرارة؟

هل تصابون فجأة بألم حاد يمين البطن ويمتد إلى أسفل الظهر؟ هذه هي عوارض الإصابة بالمغص المراري نتيجة تواجد حصى تمنع من إنسياب العصارة فيها مما يؤدي إلى انقباض في عضلات المرارة. وهذه الحالة المرضية تسبّب ألماً شديداً، مما يشعر المريض أحياناً بأنه بحاجة إلى التقيؤ. لذا يقدم لكم موقع "صحتي" بعض المعلومات حول العوامل المساعدة للإصابة بحصى المرارة، أعراضها والحلول للتخلص منها.

 

علامات حصى المرارة

 

غالباً ما تزداد الإصابة بحصى المرارة بعد سن الأربعين وفي العموم تصيب هذه الحال المرضية النساء أكثر من الرجال. والوزن الزائد يساعد في ظهور هذه الحصى أكثر من الناس ذوي الوزن الطبيعي. والحصى في المرارة هي شكل من أشكال الكولسترول فعندما تزداد نسبته تظهر الحصى والتهاب المرارة لا يتراجع بشكل سريع. كما قد تساهم بعض العوامل الأخرى في تكوين الحصى في المرارة كالوراثة، الجنس، النظام الغذائي.

 

ويجب التنبه الى بعض الاشارات لدى المريض لأنّها تشير الى الحصى ومنها الصعوبة  في هضم المأكولات والشعور الدائم برغبة التقيؤ، الى جانب إرتفاع درجة حرارة الجسم التي تؤدي إلى التعب ،الكسل والإرهاق.

 

والعلاج الأمثل لهذة الحالة هو استئصال المرارة عن طريق عملية مفتوحة، وتتطلب بعض الحالات استخدام المضادات الحيوية قبل الجراحة لتغطية الالتهاب. ويمكن ألا يتحمل المريض التخدير لذا يضطر الطبيب المعالج بوضع أنبوب عبر الجلد لتحويل مسار العصارة الصفراوية حتى تستقر حالة المريض ومن ثم تحويله للجراحة.

 

ينصح بتناول أطعمة معينة تساعدكم في التخفيف من حدة الألام الصادرة عن الحصى ومن أهمها:

- تناول ملعقتين من خلل التفاح.

- تساعد شرب القهوة على تحفيز تدفق العصارة الصفراوية.

- إن عصير الألوفيرا له قدرة عجيبة في توفير الحماية من حصى المرارة.

- القرفة والقرنفل من أهم التوابل التي تساعد في تقليل الآلام الناتجة عن الحصى.

‪ما رأيك ؟
من انوثة