كيف تتعاملين مع الصداع النصفي خلال الحمل؟

(0)
09-10-2018

خلال فترة الحمل، وفي ظلّ التغيّرات الهرمونية العديدة التي يمرّ بها جسم المرأة، من الطبيعي أن تعاني من بعض المشاكل المزعجة كالصداع النصفي. من هنا وإذا كنتِ من بين اللواتي تعانين من هذه المشكلة، لا بدّ من ان تتابعي قراءة السطور القادمة.

 

أسباب الصداع النصفي للحامل

 

- إن الصداع النصفي خلال الحمل ينطوي عادةً على تغييراتٍ في مسارات الأعصاب، والمواد الكيميائية العصبية، وتدفق الدم في الدماغ. فخلايا الدماغ النشيطة بشكل مفرط خلال الحمل تحفز إطلاق المواد الكيميائية، التي بدورها يمكن أن تهيّج الأوعية الدموية الموجودة على سطح الدماغ. وهذا بدوره يؤدي إلى تورّم الأوعية الدموية وتحفيز الاستجابة للألم.

 

- كما أن الإستروجين يلعب دوراً في الصداع النصفي، بحيث انه يرتفع كثيراً خلال الحمل ما يؤدي إلى إصابة المرأة بالصداع النصفي.

 

- وإذا كنتِ تعانين أصلاً من الصداع النصفي قبل الحمل، فمن المحتمل أن تشتدّ قوّته خلال الحمل، أو على العكس قد يختفي أثناء هذه الفترة.

 

كيفية علاج الصداع النصفي

 

تناولي الطعام بانتظام: من المهم أن تحرصي على تناول الوجبات الرئيسية الثلاث خلال اليوم وعدم تخطي وجبة الإفطار بشكلٍ خاصّ. كما انه من المهم أن تتناولي الوجبات الخفيفة أي التي تتكوّن من الفواكه والتي تساعد على استقرار نسبة السكر في الدم ما يمنع ارتفاعه والإصابة بالصداع النصفي.

 

النوم والراحة: في الواقع إن المرأة الحامل تعاني من الأرق وقلّة النوم بسبب التغييرات الهرمونية التي تحدث في جسمها. من هنا لا بدّ، وللتقليل من فرصة الإصابة بالصداع النصفي، لا بدّ أن تحرصي على النوم خلال فترة الليل لمدة 8 ساعات وأن تخضع لرغبة جسمها وأخذ قيلولة لمدة ساعة على الأقلّ خلال اليوم.

 

المشي: إن اكثر ما يمكن ان يساعدك في التخلّص من الصداع النصفي هو المشي لمدة 20 دقيقة خلال اليوم. فالمشي أو غيره من التمارين الخفيفة والمعتدلة تساعدك في تنشيط دورتك الدموية ويعزز من وصول الدم إلى كافة الأعضاء في جسمك وخصوصاً منطقة الدماغ.

 

اكثري من شرب الماء: إن الحفاظ على رطوبة جسمك وشرب الماء طيلة اليوم، يساعدك في التخلّص من صداع النصفي خلال الحمل. فجفاف الجسم يمكن أن يزيد من شدّة هذه المشكلة خلال الحمل.

 

تجنّبي عن المحفّزات: من المهم ان تدوّني على كتيّبٍ خاصّ أوقات معاناتك من الصداع النصفي ما يساعدك على تحديد أنواع المحفّزات. سواء كان ذلك هو الجوع أو الكافيين وغيرها، إنكِ قادرة على تجنّبها وتقليل فرص الإصابة بالصداع النصفي خلال الحمل.

 

استشارة الطبيب: إذا تطوّر الألم لدرجةٍ تعجزين عن تحمّله، لا بدّ ان تستشيري طبيبك وان تلتزمي بالعلاج الطبي الذي سيوف يصفه لكٍ والذي يكون آمناً خلال الحمل.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

 

ما هو المعدّل الطبيعي لهرمون الحمل في الاسبوع الرابع؟

هذا ما يجب أن تعرفه الحامل في الشهر الأول

هذا ما يجب ان تعرفيه عن انقلاب الرحم وتأثيره على الحمل!

 

 

 

مقالات مماثلة