النوم والرضاعة مشكلة الرضيع في الليل.. فكيف تسهّلين المهمة عليك؟

النوم والرضاعة مشكلة الرضيع في الليل.. فكيف تسهّلين المهمة عليك؟

مشكلة الرضع أنّهم يستيقظون في الليل للرضاعة. والنتيجة أنّك لن تحصلي على نوم متواصل بل على نوم متقطّع. وستحتاجين إلى النهوض لإطعام صغيرك وتغيير حفاضه. اليك في هذا المقال من موقع صحتي بعض النصائح للعناية بالرضيع ليلاً.

 

ارشادات للعناية بالطفل في الليل

 

- بعض الأهل يخاف من خطر ما يسمّى "موت المهد" خلال الأشهر القليلة الأولى من حياة رضيعهم. لذلك من الأفضل أن ينام الرضيع ليلاً في سرير إلى جانب سريرك خلال الأشهر الستة الأولى من العمر. 

 

- وقت النوم، ضعي طفلك على ظهره، وليس على بطنه أو جنبه، وفي وضع تكون قدماه عند طرف السرير فلا يستطيع التحرّك عميقاً تحت الأغطية.

 

- ابقي حرارة غرفة طفلك على درجة 18 مئوية تقريباً، واستخدمي ملاءة أو شرشفاً وبطانية رقيقة بدل السميكة.

 

- تفحّصي طفلك اذا كان يشعر بالحرّ أو بالبرد من خلال تحسّس معدته وليس يديه أو رجليه. فاذا كان حاراً، انزعي عنه البطانية، وإذا كان بارداً، أضيفي واحدة. 

 

كيف تعلّمين طفلك عادات نوم جيّدة؟

 

علّمي طفلك عادات نوم جيدة منذ البداية، لمساعدته على الدخول في النوم بشكل سهل. يمكنك البدء بتعليمه الفرق بين الليل والنهار مع بلوغه سنّ الأسبوعين تقريباً. في الليل، حاولي ألا تلعبي معه حين تدخلين إلى غرفته لإطعامه. وخففي من الأضواء والأصوات، ولا تمضي وقتاً طويلاً في التحدث إليه. 

راقبي الإشارات التي تدلّ على أنه متعب ونعسان، وضعيه فورا في السرير. فلو انتظرت مدّة أطول سيصاب بالإرهاق الشديد ولن ينجح في النوم بسهولة. 

 

أعطيه فرصة كي ينام بمفرده، فاذا كنت تهدهدين له كل ليلة كي ينام سيعتاد على الأمر. حاولي ألا تهدهدي أو ترضعينه كي ينام حتى في مرحلة مبكرة من عمره. فمن أجل تجنّب تطوير روابط مع النوم يعتمد عليها طفلك كي يغفو، مثل الهدهدة أو الرضاعة، ضعيه في سريره قبل أن يغفو ودعيه يسقط في النوم بمفرده.

 

اليكم المزيد من المعلومات عن العناية بالرضيع عبر موقع صحتي:

 

ما مدى فعالية لفّ الطفل الرضيع؟

هكذا تتصرفون بحال سقوط الرضيع على رأسه

ما الذي يشير اليه حجم رأس الرضيع؟

‪ما رأيك ؟