طرق طبيعيّة لخفض حرارة الطفل

طرق طبيعيّة لخفض حرارة الطفل

يتحوّل ارتفاع درجة الحرارة عند طفلك إلى مسألة خطيرة إذا ما ارتفعت كثيراً ورافقتها عوارض كالهذيان والخمول والطّفح الجلدي. وللحؤول دون الإرتفاع الشديد لدرجات الحرارة، يقدّم لك موقع صحّتي مجموعة من العلاجات المنزليّة التي في إمكانك تطبيقها وتفادي تفاقم الحالة الصحيّة لطفلك.

 

العلاجات المنزلية

 

- الحدّ من تناول الملح والتوابل الحارة والزيت والأطعمة المقليّة والجبن والقشدة الحامضة والخل والأطعمة المخمّرة.

- استهلاك الأطعمة النشويّة والحبوب والبقوليّات والسلطة واللبن والآيس كريم. 

- ذوّبي ملعقتين من الزبدة في كوب من الحليب الدافئ وقدّميها لولدك.

- الإكثار من شرب الماء فتخرج المواد السامّة من الجسم أثناء التبوّل والتعرّق ويؤدي ذلك إلى انخفاض الحرارة.

 

حرارة الطفل... حالة طارئة لا يمكن الاستهانة بها

 

- تناول الخضار الورقي الأخضر والفواكه التي تساعد في السيطرة على درجة حرارة الجسم.

- تناول الخيار والبطّيخ والفواكه التي تحتوي كميّة كبيرة من المياه.

- شرب ٣ ليترات من ماء جوز الهند في اليوم يؤدّي إلى خفض حرارة الجسم بسهولة وسرعة.

- أخذ حمام زيت مرّتين في الأسبوع.

- الاستحمام بإسفنجة مغمّسة بالماء الفاتر وغسل الجسم بلطف. بعدها فليتردي ملابسه بسرعة كي لا يصاب بالبرد .

 

العلاج بالدّواء

 

إن أدوية الاسيتامينوفين أو الإيبوبروفين متاحة للشراء من دون وصفة طبيّة وهي فعّالة للحد من الحمى بشكل مؤقت، فيشعر طفلك بالمزيد من الراحة. لكن لا يجوز أن تعطيها لطفلك بالتزامن مع دواء السعال أو أي نوع آخر من الأدوية من دون استشارة الطبيب إذ إن بعض الأدوية تتفاعل مع بعضها وقد تزيد حالة ولدك سوءاً.

وإذا اتبعت كل هذه الوسائل من دون أي نتيجة، من الضروري أن تعرضي ولدك على الطبيب خصوصاً في الحالات التالية:

- إذا كان ولدك رضيعاً يقلّ عمره عن ثلاثة أشهر.

- إذا كان عمره يراوح بين ٣ و ٥ أشهر مع حمى أكبر من ٣٩ درجة.

- إذا دامت الحمى لأكثر من بضعة أيام.

- إذا صاحبت الحمى أعراض خطيرة كالسعال طبيعي وصعوبة في التنفّس والطّفح الجلدي والخمول أو الهذيان.

 

حساسية الطفل للتطعيم... كيف تتصرّفين؟ اليكِ نصائحنا

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة