كيف تتعاملين مع حمى الطفل بعد التطعيم؟

كيف تتعاملين مع حمى الطفل بعد التطعيم؟

هناك الكثير من الأمور التي يجب على الوالدة التعامل معها في الفترة الأولى من ولادة طفلها، ومنها التلقيحات. وفي هذا الموضوع من صحتي اليوم، نلقي الضوء على أبرز المعلومات حول طرق التعامل مع حمى الطفل بعد التطعيم. 

 

ما هي طرق معالجة الحمى الناتجة عن تطعيم الطفل؟ 

 

- الطريقة الأولى التي تساعد على خفض حرارة الطفل بعد التطعيم تكون من خلال تخفيف ملابسه ما يقلل من ارتفاع حرارته، ويجعله يشعر بالإنتعاش، وهذا الأمر يساعد على التخلص من الحمى ومنع تفاقم وضع الطفل الصحي. 

 

- أيضاً من أبرز الطرق المساعدة على التخلص من حمى الطفل الرضيع بعد التطعيم، هي تقديم الماء له لإنعاشه، خصوصاً إن كان قد تجاوز شهره السادس، فبهذه الطريقة تساعدينه على ترطيب جسمه وإنعاشه ما يحول دون بقاء الحرارة مرتفعة، فتزول الحمى. 

 

- كما أن تقديم بعض الأدوية المناسبة للطفل الرضيع بعد التطعيم يمكن أن يساعد على تخفيف الحمى التي تنتج عن التطعيم، ولكن إحرصي على أن تستشيري طبيبك قبل تقديم أي دواء للطفل، فالطبيب هو المخوّل أن يصف لك نوع الدواء المناسب له. 

 

- بالإضافة إلى أن تقديم السوائل للطفل الرضيع في فترة بعد التطعيم يعتبر من الأمور المساعدة على محاربة الحمى الناجمة عن التلقيح، فبهذه الطريقة تساعدينه في الحصول على الغذاء المناسب للطفل، ما يساهم في تقوية المناعة لديه ويخفف من مضاعفات الحمى. 

 

- ونشير إلى أن وضع بعض الكمادات الباردة على رأس الطفل يمكن أن تساعد على خفض الحرارة المرتفعة بعد التطعيم، إذ إن هذه الكمادات تعمل على تبريد الجسم وخفض حرارته. ولكن إحرصي على أن لا تكون هذه الكمادات باردة جداً، لذا تفادي الثلج والماء المثلجة، واستعملي فقط الماء ذات الحرارة الطبيعية. 

 

مزيد من المعلومات حول تطعيم الطفل تجدينها على الروابط التالية:

 

التطعيمات الأساسية لطفلكم من الألف إلى الياء

هذه الأعراض يمكن أن تظهر على طفلك بعد التطعيم

هل تفوّتين مواعيد تطعيم طفلك؟ لا تتساهلي بهذا الموضوع أبداً

‪ما رأيك ؟
من انوثة