واكبي طفلك لأنّ المشي أهمّ مرحلة في طفولته!

واكبي طفلك لأنّ المشي أهمّ مرحلة في طفولته!

إنّ تعلّم المشي هو أحد أهم معالم التطور التي يمر بها طفلك في حياته، وتعد خطوة كبيرة نحو الاستقلالية. فأثناء عامه الأول، يكتسب طفلك تدريجياً القوة العضلية والتوافق العضلي العصبي المطلوبين لتعلم الجلوس، التدحرج والزحف.

 

متى يتعلم طفلك المشي؟

 

يخطو غالبية الأطفال خطواتهم الأولى بحلول عيد ميلادهم الأول. يستطيع معظم الأطفال المشي من دون مساعدة في شهرهم الخامس عشر، إلا أنّ خطواتهم تكون غير ثابتة في الغالب. حاولي ألا تقلقي إذا احتاج طفلك وقتاً أطول بقليل.

 

كيف تواكبينه؟

 

أثناء تعلم طفلك الوقوف، قد يحتاج إلى بعض المساعدة لمعرفة كيفية الجلوس مرة ثانية. وأظهري له كيف يثني ركبتيه ليجلس من دون أن يتعثر، ثم دعيه يجرب ذلك بنفسه. ويجب أن تشجعي طفلك على المشي عن طريق الوقوف أو الركوع أمامه مع الإمساك بيديه الاثنتين ثم جذبه ليمشي باتجاهك.

 

- الألعاب: ابحثي عن ألعاب الأطفال المخصصة لهذا السن والتي تكون متوازنة وذات قاعدة عريضة تعينه عند اللزوم. ربما تفضلين شراء لعبة شاحنة الأطفال أو أية لعبة مماثلة بمقدوره الاتكاء عليها ودفعها.

 

كما يستحسن أن تبقي قدميه حافيتين بقدر الإمكان، فقد لا تستقيم قدما طفلك ولا تنموان كما يجب إذا حصرتهما بالأحذية أو الجوارب الضيقة. إذا، يساعد المشي بقدمين حافيتين على تحسين توازن الطفل وتوافقه العضلي العصبي. والأهم، تأكدي من أن طفلك محاط ببيئة آمنة تمكّنه من ممارسة المشي. 

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة