7 مراحل للنمو النفسي عند الطفل

7 مراحل للنمو النفسي عند الطفل

في المفهوم الطبيّ يشير علماء النفس الى أن النمو النفسي هو واحد من المراحل التي يمرّ بها الانسان في خلال حياته، ما يساعد كثيراً على تكوين شخصيته، والتأثير في هذا الأمر على مستقبله. وبالتالي فان النمو النفسي غير مرتبطٍ بمراحلِ البلوغ أو النُضج، بل يمرّ به جميع البشر من لحظة الولادة حتى مفارقة الحياة أو الموت. فما هي مراحل النمو النفسي عند الطفل؟ الجواب في هذا الموضوع عبر موقع صحتي.

 

مراحل النمو النفسي عند الطفل

هناك مجموعة من مراحل النمو النفسي عند الطفل تحدّث عنها عالم النفس العالمي فرويد الوحيد الذي تحدّث عنها باسهاب ومنها: 

 

- مرحلة الرضاعة الفموية: إنها أولى المراحل النفسية التي يمرّ بها الطفل، حيث يعمل على التركيز

على الرضاعة من الفم، والشعور بالاستمتاع واللذة عند وضع كلّ شيءٍ في فمه، لذلك يقوم برضع ثدي والدته، ووضع إصبعه وملابسه في فمه. 

 

- مرحلة التعذيب الفموي: تتمثل هذه المرحلة في العمل على تجريب الطفل لأسنانه، وبعض الأمور التي تلفت نظره، ويلجأ في بعض الأحيان الى استعمالهم بطريقة عدوانية ما يدفعه الى عضّ يد الأب والأم، أو الثدي، ويستمر هذا السلوك ويتطور كلّما زاد عمر الفرد.

 

- المرحلة الشرجية: في هذه المرحلة يشعر الطفل بلذة بيولوجيةٍ عند التبول والتبرز، حيث تفرض الأم على طفلها أوقاتاً لتنظم له هاتين العمليتين، ويستمر هذا السلوك حتّى يصل مرحلة الرشد، فيصبح أكثر عناداً، وقساوة، وتزداد رغبته في محاسبة الآخرين على أعمالهم. 

 

- مرحلة المناطق الجنسيّة: في هذه الفترة يبدأ الطفل في اكتشاف اعضائه التناسلية ويعمل على إظهارها،  والشعور باللذة عند لمسها، وملاحظة الأعضاء التناسلية لدى الآخرين خاصّة في عمر الخمس سنوات. 

 

- عقدة أوديب: في هذه المرحلة يشعر الطفل باللذة والحب عند الجنس الآخر، فقد تبتعد الأنثى عن أمها وتتجه إلى أبيها، وكذلك يبتعد الذكر عن والده ويتجه إلى أمه، حيث يتظاهر الطفل بالحب تجاه الجنس المشابه له، ويخفي حقده. 

 

- مرحلة الكمون: تأتي هذه المرحلة بعد الوصول إلى حلّ عقدة أوديب لديه، حيث يصبح بعدها غير مهتم بالجنس الآخر. 

 

- المرحلة التناسلية: وتحدث في سنّ المراهقة، وتنقسم إلى ثلاث مراحل، الأولى تتمثل في تطوّر المراحل السابقة، والثانية تتمثل في حبّ الفرد لذاته، والثالثة التي ينتقل فيها الفرد إلى حبّ الجنس الآخر.

 

اقرأوا المزيد من المعلومات عن المشاكل النفسية عند الاطفال من خلال موقع صحتي:

 

نصائح لمساعدة الطفل على حب الآخرين

5 نصائح كفيلة بتشجيع طفلك للذهاب الى الحضانة!

المشاكل النفسية تهدد حياة طفلكم... فكيف يمكن تخطيها؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة