5 مشاكل صحّية تحدّ من القدرة على الانجاب

5 مشاكل صحّية تحدّ من القدرة على الانجاب

يحدث في بعض الأحيان أن يمرّ وقتٌ طويلٌ بعد الزواج من دون القدرة على إنجاب الأطفال، وهذا الأمر يعود غالباً إلى مشاكل صحّية عضويّة أو نفسيّة.

 

نسلّط الضوء في هذا الموضوع من موقع صحتي على المشاكل الصحّية التي تحدّ من القدرة على الإنجاب.

 

مشاكل في الإباضة

 

تُعتبر الإصابة بمشاكل في الإباضة من الأسباب الأساسيّة التي تقف وراء حالات العقم عند النّساء، وتعود هذه المشكلة إلى الهرمونات التي تؤدّي إلى عدم القدرة على إنتاج بويضةٍ ناضجة أو مشاكل معيّنة أو الغدة النخاميّة.

 

كما أنّ تعرّض المبايض إلى التّلف أو الضّرر يتسبّب بمشاكل على مستوى الإباضة تحدّ من القدرة على الإنجاب.

 

انسداد في قناة فالوب

 

إذا كانت الزوجة تُعاني من انسدادٍ في قنوات فالوب، فإنّ ذلك يمنع الحيوانات المنويّة مِن الوصول إلى البويضة لتلقيحها وبالتالي لن يحدث الحمل.

 

غالباً ما يتمّ علاج هذه الحالة جراحياً كي يتمّ فتح قناة فالوب.

 

الانتباذ البطاني الرحميّ

 

تؤدّي الإصابة بهذه المشكلة الصحّية إلى العقم غير أنّها ليست شائعة الحدوث. يُمكن تعريف هذه الحالة بأنّها نموّ بانة الرحم خارجه وغالباً ما يحدث في قنوات فالوب.

 

من الأعراض والعلامات التي تدلّ على الإصابة بهذه الحالة غزارة الدّورة الشهريّة وطول مدتها، الشّعور بالألم الشّديد، بالإضافة إلى المعاناة من التبقيع قبل الدورة الشّهرية والحاجة الملحّة للتبوّل.

 

الضّعف الجنسي

 

قد يُعاني بعض الرّجال مِن ضعف القدرة الجنسيّة وذلك بسبب الإصابة بمرضٍ ما مثل السّكري أو الضّغط، أو قد يكون سبب ذلك هو الحالة النفسيّة السيّئة للرّجل وشعوره بالتوتّر والقلق وعدم الرّاحة.

 

هذه المشكلة الصحّية تتطلّب تلقّي العلاج السّريع لأنّها لا تؤثّر فقط في قدرة الرّجل على الإنجاب بل تؤثّر أيضاً في العلاقة الزوجيّة ككلّ.

 

ضعفٌ في الحيوانات المنويّة

 

يُمكن أن يُعاني الرّجل من ضعفٍ في الحيوانات المنويّة لديه إمّا من جهة عددها أو حركتها، وهذه المشكلة الصحّية شائعةٌ لدى الرّجال وهي مِن أكثر المشاكل التي تؤثّر على ضعف الحمل وعدم حدوثه وتحدّ من الإنجاب.

 

ويحصل ذلك بسبب عدم وصول الحيوانات المنويّة لبويضة المرأة وعدم قدرتها على تلقيح البويضة، وقد يكون السّبب هو الإصابة بدوالي الخصيتين أو التهاباتٍ في الخصية أو انسدادٍ في القنوات.

 

لا بدّ من القيام بفحوصاتٍ دوريّة قبل الزواج وبعده للتأكّد من عدم وجود مشاكل صحّية قد تُعيق حدوث الحمل والإنجاب.

 

اقراوا المزيد عن موضوع الانجاب عبر موقع صحتي: 

 

أي أمراض مزمنة يمكن أن تسبّب مشاكل في الانجاب؟

كيف يؤثر الفشل الكلوي على فرص الإنجاب؟

ألياف الرحم قد تمنعك من الإنجاب فعالجيها

‪ما رأيك ؟
من انوثة