هل مغص الحمل في الشهر السادس خطير؟

هل مغص الحمل في الشهر السادس خطير؟

قد تكون أي مرأة حامل معرّضة خصوصاً في الأشهر الوسطى من الحمل، الى الشعور ببعض التقلصات في الرحم، وبعض التحرّكات للجنين التي قد تنذر باقتراب موعد الولادة. هذا الأمر يترك العديد من المخاوف لدى المرأة خصوصاً من امكانية الولادة المبكرة. وللتعرّف أكثر على تقلصات الرحم في الشهر السادس، ما عليكن سوى متابعة هذا الموضوع عبر موقع صحتي.

 

تقلصات الرحم في الشهر السادس

 

تعتبر تقلصات الرحم في الشهر السادس واحدة من الأمور الطبيعية التي قد تتعرّض لها العديد من الحوامل، خصوصاً وان هذه التقلصات قد تستمر لمدة دقيقة ونصف تقريباً، من دون أن تسبب أي شعور بالانزعاج، مع امكانية أن يتكرر لمرة أو مرتين كل ساعة، وتعرف هذه الانقباضات بانقباضات براكستون هيكس.

 

وقد تكون هذه الانقباضات واحدة من المؤشرات التي تدل على ان الرحم لا يزال يحافظ على تماسك أنسجته العضلية، والتي تبقي الرحم في وضع جيّد، استعداداً لشدة المخاض والولادة. 

 

ومع تقدم الحمل، تصبح هذه الانقباضات أكثر حدّة وألماً في بعض الأحيان ما يدفع المرأة الى الشعور وكأنها على وشك الولادة. أما إذا شعرت بأن حدة قوة وشدة الانقباضات تقل بأي شكل من الأشكال، فإنها على الأغلب انقباضات براكستون هيكس. 

 

وفي هذا الاطار، يشير العديد من الاطباء الى أن شعور بالمرأة بالانقباضات في الشهر السادس من الحمل، يمكن أن تكون واحدة من الأمور المساعدة للمرأة الحامل في التدرب على تمارين التنفس التي ستحتاجها جميع النساء ما قبل الولادة.

 

وللتخلّص من هذه الانقباضات يشدد الأطباء على ضرورة أن  تخصل المرأة الحامل على الكثير من الراحة وان تستلقي أو تنهض او تمشي مسافة قصيرة، أي بمعنى آخر يجب على المرأة الحامل أن تعمي على التغيير في نشاطها للتخفيف من الآلام، كما ينصح في بعض الأوقات العمل على أخذ حمام دافئ.

 

اقرأوا المزيد عن تقلصات الرحم خلال الحمل من خلال موقع صحتي:

 

انتبهي من تقلصات الشهر السابع خلال الحمل

هذه المعلومات يجب ان تعرفيها عن تقلصات الرحم خلال الحمل

كيف تخففين من أوجاع تقلّصات الرحم خلال الحمل؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة