"إبهام الهاتف الذكي" كيف تحمون أنفسكم منه؟

"إبهام الهاتف الذكي" كيف تحمون أنفسكم منه؟

الهاتف الذكي يلعب اليوم دوراً مهماً في الحياة اليومية، فهو لا يفارق الأيادي، ويُستعمل بشكل متواصل لإرسال الرسائل الإلكترونية أو قراءتها، أو للدردشة وتصفّح مواقع التواصل الإجتماعي أو لممارسة بعض أنواع الألعاب الإلكترونية لهواة هذا النوع من التسلية أو غير ذلك من الأمور التي جعلت هواتفنا الذكية ذات أهمية كبرى في حياتنا اليومية.

إلا أن هذا الدور المهم الذي يلعبه الهاتف الذكي في يومياتنا لا يخلو من بعض المخاطر على الصحة، مثل الأضرار التي يمكن أن يلحقها بالعيون والرقبة والظهر، إضافة إلى تأثيراته السلبية على صحة اليدين والأوتار والأصابع والتي سنلقي عليها الضوء في السطور التالية.

الهاتف الذكي يؤذي اليدين

إن الإستعمال المتكرر والمستمر للهواتف الذكية يتسبب بالأذى لأوتار اليد وأعصابها مع مرور الزمن، وذلك بسبب الميل إلى استعمال الأصابع بإفراط لكتابة الرسائل أو للدردشة، لا سيما استعمال الإبهام خلال عملية الكتابة، مما يؤدي إلى تكيّف أعصاب اليد مع حركة واحدة معظم الوقت وذلك يؤدي إلى الإصابة بما يُسمّى "إبهام الهاتف الذكي" وهذه ظاهرة أصبحت معروفة اليوم ومنتشرة بكثرة.

وهذه الحالة تصيب الشخص بسبب كثرة اعتماده على الإبهام في كلتا اليدين عند الكتابة، وتنتج عنها حركة غير طبيعية لمفاصل وعظام أصابع الإبهام، مما يؤدي بعد فترة إلى التهاب هذه المفاصل ويجعلها متراخية ويغيّر حركتها الطبيعية.

هذه المشكلة معروفة علمياً تحت إسم "التهاب الوتر الكلسي"، وهي تبدأ بشعور طفيف بالألم في المفصل ومن ثم تتطوّر تدريجياً إلى التهاب شديد في المفصل، وهي في بعض الحالات تبدأ بشكل مفاجئ، وتسبب التجمّد الجزئي في المفصل أو الضمور في عضلة الإبهام.

كيفية الوقاية 

في مواجهة هذه المشكلة التي أصبحت منتشرة، ينصح الأطباء مستخدمي الهواتف الذكية بإعطاء أصابع الإبهام لديهم فترات استراحة والستبدالها بالسبابة قليلاً خلال الكتابة، حتى يتسنّى لها الإسترخاء وبالتالي يقل خطر إصابتها بحالة إبهام الهاتف الذكي.

ومن جهة أخرى، ينصح الخبراء أيضاً باستعمال خدمات الأوامر الصوتية للرسائل القصيرة بدل من كتابتها.

وأيضاً، من الضروري أن يقوم الأشخاص الذين يستخدمون الهواتف الذكية بكثرة بممارسة بعض تمارين التمدد لليدين، أي للمعصم والأصابع وخاصة الإبهام، للوقاية من التهابات الأوتار الكلسية.

المزيد حول تأثيرات التكنولجويا على الصحة النفسية والجسدية:

ماذا تعرفون عن متلازمة عنق التقنية؟ إكتشفوا الإجابة مع د. لوسيان عيد!

إتبعي هذه النصائح للتخفيف من استعمال طفلك للأجهزة الذكية

السيلفي... "موضة" أو خطر يهدد المراهقين؟

 

‪ما رأيك ؟