لماذا يعاني بعض الأشخاص من ردّة فعل تحسّسية على لقاح كورونا؟

لماذا يعاني بعض الأشخاص من ردّة فعل تحسّسية على لقاح كورونا؟

بعد انقضاء الأسبوع الأوّل في الولايات المتحدّة، على تقديم لقاح فيروس كورونا، صرّحت المراكز الأميركيّة للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، عن 21 حالة ردود فعل تحسّسيّة شديدة، أي حساسيّة مفرطة. ليصل معدّل ردود الفعل الجانبيّة إلى 29 حالة من أصل 1.9 مليون جرعة لقاح قُدّمت للناس. هذه النتائج تؤكّد أنّ للقاح كورونا ردود فعل تحسّسيّة ولو بنسب قليلة مقارنة بعدد الأشخاص الذين تلقّوا التطعيم. ما هو رأي خبراء الصحّة بهذا الموضوع وما هي ردود الفعل التحسّسيّة؟ التفاصيل كاملة في هذا الموضوع من موقع صحتي.

رأي الخبراء بردّ الفعل التحسّسي على لقاح كورونا

بحسب مسؤولة المركز الأميركي للتحصين من أمراض الجهاز التنّفسي في مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، نانسي ميسونييه، قد يبدو أنّ معدّل الحساسيّة المفرطة الناتجة عن لقاحات كورونا مرتفعاً بالمقارنة  مع لقاحات الإنفلونزا، لكنّها تؤكّد أنّ هذه الحالات نتيجة نادرة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ ردّ الفعل التحسّسي حصل في غضون عدّة دقائق من التطعيم. فمن بين الأشخاص الذين تلقّوا اللّقاح وأصيبوا بحساسيّة شديدة، لدى 17 شخص منهم، مشاكل في الحساسيّة على أدوية ومنتجات طبيّة أو على أطعمة معيّنة، ما يعني أنّ مواداً معيّنة في لقاح كورونا كانت سبب الردّ التحسّسي عند بعض متلقّي اللّقاح.

ما هي الحساسيّة الناتجة عن لقاح فيروس كورونا؟

الحساسيّة عبارة عن تفاعل جهاز مناعة الشخص مع مادة معيّنة يتعرّف عليها وكأنّها مصدر خطر أو تهديد على الجسم، لذلك ينتج أجساماً مضادة للمحاربة، هذا ما يؤدّي إلى بروز أعراض الحساسيّة، وإن اشتدّت تؤدّي إلى الحالات "الحساسيّة المفرطة".

من بين أنواع الأجسام المضادة، "آي جي إي"، إذ يلعب دوراً أساسيّاً لظهور الحساسيّة، وهو نوع من الأجسام المضادة في الجسم، تنتج عن هذه الأجسام المضادة أعراض الحساسيّة الآتية: سيلان الأنف، عطاس، حكّة، طفح جلدي، تورّم في الجسم، مشكلة تنفسيّة.

تتنوّع حالات الحساسيّة، وذلك تبعاً لنوع المادة التي تسبّب الرد المناعي عند الشخص، كذلك تلعب الجينات الوراثيّة دوراً في قابليّة إصابة الشخص بالحساسيّة، مثلاً إذا كان أحد أعضاء الأسرة يواجه حساسيّة على مادة معيّنة، فمن الممكن أن تزداد احتماليّة الحساسيّة لديه.

كيف يمكن الوقاية من حساسيّة لقاح كورونا؟

يقترح خبير ألماني تقسيم الأشخاص قبل تلقّيهم اللّقاح إلى ثلاث فئات على ثلاثة ألوان على غرار إشارات السير المروريّة. على الشكل التالي:

- الأشخاص في خانة اللّون الأخضر يمكن أن يتلقّوا اللّقاح بشكل طبيعي.

- الأشخاص في خانة اللّون الأصفر يتلقّون اللّقاح، اكن يجب أن يبقوا داخل مركز تطعيم اللّقاح لمدّة لا تقلّ عن نصف ساعة بعد التطعيم، وذلك لإمكانيّة تدخّل الفريق الطبّي المجهّز فوراً إذا ظهرت أعراض لديهم.

- الأشخاص في خانة اللّون الأحمر من الأفضل أن إجراء فحص حساسيّة لهم قبل إجراء التطعيم، ففي حال ظهرت حساسيّة معيّنة على أيّ مادّة موجودة في تركيب اللّقاح، فمن الأفضل عدم أخذ اللّقاح حينها.

 

لقراءة مزيد من المقالات عن فيروس كورونا اضغطوا على الروابط التالية:

هل يحدث الالتهاب الرئوي نتيجة الإصابة بفيروس كورونا؟

كلّ ما يجب ان تعرفوه عن لقاح اوكسفورد المضادّ لفيروس كورونا

هل يجب ارتداء الكمامة عند لقاء الأصدقاء؟ اليكم الجواب الحاسم

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟