التدخين سبب لبدانة الاطفال!

التدخين سبب لبدانة الاطفال!

لا شك انّ هناك اليوم العديد من العوامل التي تعزز ظهور البدانة عند الاطفال. فنرى اولاداً لم يتجاوزوا من العمر عشر سنوات وهم يحملون عشرات الكيلوغرامات الزائدة اما بسبب الطعام غير الصحي او نمط الحياة القائم على قلة الحركة او حتى المشاكل الصحية التي يمكن ان تزيد الوزن. واليوم نكشف لكم عن سبب اضافي حول سمنة الاطفال ربما لك تكتشفون من قبل!.

 

زيادة سريعة في الوزن

 

بحسب دراسة حديثة اجريت في جامعة مونتريال الكندية، تبين انّه من الاضرار الجديدة للتدخين السلبي على الاطفال هي السمنة وزيادة الوزن. فتدخين الآباء والامهات بجوار اطفالهم في مرحلة الطفولة المبكرة يجعلهم اكثر عرضة للاصابة بالبدانة عند بلوغهم سن العاشرة. ولكي تكون النتائج مثبتة علمياً، راقب الباحثون سلوك ٢٠٥٥ اسرة لملاحظة نتائج التدخين السلبي على الاطفال بعد بلوغهم سن العاشرة. وقد تبين من خلال النتائج انّ التدخين السلبي في مرحلة الطفولة يمكن ان يؤدي فعلاً الى اختلالات في الغدد الصماء ما يؤدي الى اصابة الطفل بالسمنة.

 

التدخين... عامل جاذب لفيروس الكورونا

 

وبالفعل لن تتصوروا مدى الاضرار التي تسببوها لاطفالكم عند التدخين قربهم، فبالاضافة الى الوزن يؤثر التدخين السلبي على مناعة الطفل وتطور الجهاز العصبي ومشاكل القلب والاوعية الدموية. لذا فإنّ الدراسة تحذر الاهل كثيراً من التساهل بالتدخين السلبي خصوصاً خلال سنوات الطفولة المبكرة، فكل ما يتشربه الطفل سينعكس على صحته سلباً. وذلك يأتي فيما تشير الاحصائيات الى انّ ٤٠٪ من الاطفال حول العالم يتعرضون للتدخين السلبي في منازلهم.

‪ما رأيك ؟