بعد التعافي منه...ما هي مدة المناعة التي يكتسبها الجسم ضدّ فيروس كورونا؟

بعد التعافي منه... ما هي مدة المناعة التي يكتسبها الجسم ضدّ فيروس كورونا؟

منذ بداية جائحة كورونا، انصبّ تركيز العالم بأكمله على اتخاذ التدابير المناسبة للسيطرة على انتشار المرض بالإضافة إلى ايجاد الأدوية واللقاحات التي يمكن أن تساعد في علاج المرضى والمعرضين للخطر. ولكن مع استمرار المجتمع العالمي في مكافحة هذه العدوى الفيروسية، فإن رعاية أولئك الذين تعافوا أمر حيوي أيضاً.

 

مدة المناعة للمتعافين من فيروس كورونا

نظراً لأن فيروس كورونا هو مرض جديد وما زال العالم يتعلّم عنه، فلا يوجد إجماع حتى الآن على المدة التي تستمر فيها المناعة ضده ولا يمكن ابداً تحديد المدة بمرحلة زمنية. على سبيل المثال، كشفت دراسة أجريت في المملكة المتحدة في يوليو أن المناعة ضد فيروس كورونا المستجدّ لا تدوم أكثر من ثلاثة إلى أربعة أشهر، بينما أشارت دراسة أخرى نُشرت في مجلة Immunity في أكتوبر إلى أن المناعة قد تستمر لمدة خمسة إلى سبعة أشهر على الأقل. مع عدم وجود إجماع على مدة المناعة، فمن الأفضل أن تتخذوا الكثير من الحذر لعدم الإصابة بفيروس كورونا بعد التعافي من المرض مرة واحدة.

 

ما هي المعايير الصحية التي يجب ان تتخذوها بعد التعافي من فيروس كورونا؟

تقول منظمة الصحة العالمية إنه على الرغم من عدم معرفة الكثير عن فيروس كورونا، تظهر الدراسات أنه حتى وجود شكل خفيف من المرض يمكن أن يكون له تأثير دائم على جسمكم. لا يتسبب هذا المرض في إلحاق الضرر بالقلب والرئتين والدماغ والجهاز العصبي فحسب، بل يمكن أن يؤدي أيضاً إلى مشاكل الصحة العقلية ومشاكل العضلات والعظام مثل آلام المفاصل وآلام العضلات والإرهاق. كشفت دراسة في المجلة الطبية البريطانية أن المرضى الذين يتعافون يجب أن يراقبوا بانتظام درجة حرارتهم وتشبع الأكسجين وضغط الدم وأن يحصلوا على أشعة سينية على الصدر في حالة استمرار الأعراض التنفسية. يجب عليهم أيضاً مراقبة نظامهم الغذائي، والحصول على قسط كافٍ من النوم والراحة ومحاولة القيام ببعض النشاط البدني والتمارين الرياضية في روتينهم دون إرهاق أنفسهم.

 

للمزيد من عن فيروس كورونا اضغطوا على الروابط التالية:

هل صحيح أنّ السمنة تعرّضكم لخطر الموت من فيروس كورونا؟

كيف تختلف حدة الإصابة بين مرضى كورونا؟

هل يتأثر النظر عند مريض كورونا؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة