د. محمد حرب: مرض الصرع مزمن لكن لا يمنع المريض من الحياة الطبيعية!

د. محمد حرب: مرض الصرع مزمن لكن لا يمنع المريض من الحياة الطبيعية!

خاص – موقع صحتي

 

مرض الصرع هو داء يصيب الدماغ و يحتاج للكثير من العناية والعلاج المستمر. وفي هذا الموضوع من موقع صحتي نتعرّف أكثر على هذا المرض مع د. محمد حرب، الإختصاصي في الأمراض العصبية في مستشفى المنلا في طرابلس.

 

أسباب داء الصرع

 

ينجم داء الصرع عن صدور شحنات كهربائية تشبه البرق في الدماغ. 90٪ من الشحنات الكهربائية ليس لها سبب معروف أو محدد لأنها تأتي فجأة وقليلاً ما تعلن عن قدومها سواء عند الأطفال أو عند البالغين لأن التشنجات الصرعية تصيب الطفل مثلما تصيب الشخص البالغ. وحوالي 25٪  بالمئة من حالات الصرع عند الأطفال سببها تعرض دماغ المولود ساعة الولادة لنقص في الأوكسيجين.                                             

وهناك أسباب أخرى لداء الصرع، نذكر منها: سكتة دماغية، ورم في الرأس، التهاب في الجهاز العصبي، اصابة في الرأس، تعرض الطفل الى أمراض تؤثر في الدماغ مثل السحايا، التعرض لمواد سامة مثل المخدرات أو التعرض لنسبة عالية من الرصاص.                                     

   

أعراض داء الصرع                       

       

التشنج الصرعي هو من أهم أعراض داء الصرع، لكن ليس كل تشنج يعود أصله الى الصرع. فمن الممكن أن يكون ناجماً عن ارتفاع في درجة حرارة الجسم أو انخفاض في نسبة السكر في الدم. ويظهر الصرع عادة في الصغر و يشفى بعد معالجته و تختفي نوبة الصرع نهائياً، وحينها يمكن للطبيب ايقاف العلاج للمريض مدة معينة ليتأكد ان كانت النوبة ستعاوده، و بذلك يتأكد الطبيب اذا كان المريض قد شفي أم لا وهذا النوع من الصرع يدعى Benign epilepsy.

 

هل ينتقل داء الصرع بالوراثة؟                

  

في حال اصابة الأب أو الأم بداء الصرع ترتفع نسبة الاصابة عند الأولاد.

       

كيف يتم تشخيص داء الصرع؟

 

تشخيص داء الصرع يتوقف على اهتمام الأسرة وتوعيتها على أهمية المرض واخضاع الشخص الذي يتعرض للتشنج الى الفحص عند طبيب أمراض عصبية للكشف على حالته. أما وسائل التشخيص فمتعددة ومنها تخطيط الشبكة الكهربائية للدماغ التي تساعد في تحديد أي نشاط كهربائي غير طبيعي في الدماغ. 

                 

ما العلاج لداء الصرع؟

 

علاج داء الصرع هو عبارة عن أدوية مضادة للتشنج هناك عدة أدوية تستعمل لداء الصرع، منها القديم ومنها الحديث. ومن مميزات الأدوية الحديثة عدم تعارضها مع باقي الأدوية وكذلك بقاء فعاليتها في جسم الانسان مدة أطول مما يساعد المريض على الصيام من دون أي عائق أو حدوث نوبة صرع بخلاف الأدوية القديمة. وحديثاً هناك علاج جديد اسمه VNS للمرضى المصابين بداء الصرع المستعصي وهذا العلاج أعطى فعالية كبيرة للتخلص من نوبات الصرع المتكررة و قد أصبح هذا العلاج الجديد متوفراً في لبنان.       

                       

هل مرض الصرع مزمن؟                                  

 

مرض الصرع مرض مزمن بشكل عام ولكنه لا يمنع المريض من النجاح في حياته طبيعياً لأن المرض لا يغير طبيعة الشخص ولا يؤثر في درجة الذكاء والقدرة على الانتاج و لكنه يؤثر في بعض الأوقات على سلوكيات المريض التي تصبح متوترة أكثر.

 

كيف يجب ان نتعامل مع المصابين بالصرع؟

 

عند حدوث نوبة الصرع يطلب من الأهل أن لا يخافوا وأن يتماسكوا وأن لا يحاولوا الضغط على المريض او ربطه. كما يجب إبعاد المريض عن كل الأشياء الخطيرة من حوله لكي لا تسبب له ضرراً. في بعض المراحل يشعر المريض بالإتخاء ويدخل في حالة النوم وعندها لا يجب على الأهل أن يوقظوه أو يحاولوا مساعدته على استعادة وعيه بل يجب أن يتركوه يستريح في جو هادىء. كما لا ينبغي فتح فم المريض بالقوة حتى في حال فرزه للعاب لتفادي كسر فكيه لأنه يكون في حال تشنج قوي.

 

ما هي الاسعافات الأولية خلال نوبات الصرع؟

 

- الحفاظ على الهدوء وطمأنة من في جوار الحادث.

 

- تفادي اصابة المريض من خلال مسح المنطقة المحيطة بالمريض من اي شيىء حاد او مصدر للخطر.                                                    

  -مساعدة المريض للاستلقاء ووضع شيىء مسطح ولين تحت رأسه.

 

- ازالة نظارات المريض وفك ربطة عنقه او اي شيء حول الرقبة مما قد يعيق مجرى التنفس.                                                           

- عدم محاولة ايقاف أو تثبيت المريض.                                    

   

- خلافاً للاعتقادات الشائعة إنّ المريض اثناء نوبة الصرع لا يبتلع لسانه لذلك لا يجب عدم وضع أي شيء في فمه أو محاولة تثبيت لسانه خارج فمه لأنه من الممكن أن يتأذى فكه واسنانه.

                          

- عدم محاولة اجراء تنفس اصطناعي للمريض.

 

- ملازمة المريض حتى تنتهي نوبة الصرع بشكل طبيعي ويصبح مستيقظاً تماما.             

   

- عدم تقديم الماء أو الطعام حتى يكون المريض استيقظ تماماً من النوبة.      

 

- محاولة قياس مدة نوبة الصرع فاذا تخطت الخمس دقائق دون أي اشارة تباطؤ أو في حالة صعوبة التنفس أو الشعور بالألم يجب طلب الاسعاف.

 

أخيراً نشير الى أن مرض الصرع مرض مزمن يلازم المريض طيلة حياته، ومريض الصرع مهدد بالنوبة في أي وقت مثلاً عند قيادة السيارة أو في مواقف أخرى تعرض حياته وحياة غيره للخطر.

 

اقرأوا أكثر عن داء الصرع عبر موقع صحّتي:

 

- 5 أعراض تكشف حالة المصاب بالصرع

- لماذا يُصاب الأطفال بالصرع؟

- نصائح للتعامل مع نوبة الصرع

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا